الصحافة: الوفَـا يمتنع عن تدخين السجائر المهداة إليـه

10 نوفمبر 2015 - 12:23 م

elwafa_595360365

مستهلّ  الصحافة الخاص بيوم الأربعاء هو من يومية “الصباح” التي قالت إنّ محمّد الوفا، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، قد رفض مرارا إكراميات شركات التبغ التي تعمد إلى توزيع منتجاتها على مسؤولين.. وأورد الوفا، ضمن تصريح للجريدة، بأنّه لا يتسلم كميات من السجائر توجه إليه، وأنّه احتج على مهنيي التبغ بسبب ضغوط إعلامية رافقت مناقشة طلبات تم تقديمها للتدارس من لدن لجنة الأسعار والمنافسة بالوزارة، إلى جوار تسريب الأسعار المزمع تطبيقها على بعض السجائر بداية العام المقبل.

“الصباح” أوردت أن الأزمة المالية التي تضرب الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة قد بدأت تؤثر على سير المرفق العام إلى درجة تغييب استفادته من المياه انطلاقا من الشبكة العموميّة، وأضافت الجريدة أن مستخدمي الـSNRT قد أضحوا يتفادون ولوج المراحيض لكون صنابير “دار البريهي” لا تضخ مياها.

الجريدة نفسها تطرقت لتحرك النيابة العامّة، عبر الضابطة القضائية لشرطة القنيطرة، للتعاطي مع شكاية تلميذة بالمستوى الثانوي الإعدادي اتهمت أستاذها في الرياضيات باغتصابها.. ونشرت “الصباح” أن الإحالة قد تمّت على استئنافية المدينة بعد التوصل بنتائج تحاليل الحمض النووي التي أتت إيجابيّة رغم إنكار الأستاذ الموضوع رهن الاعتقال.

أعمدة كهربائية تخترق دوار الدهادهة، بضواحي الصويرة، منذ 15 عاما دون استفادة الساكنة من الكهرباء.. هذا ما نقلته “الصباح” على ألسن عدد من القاطنين بالتجمع السكاني القروي الذي يجاهرون بكونهم تعرضوا لوعود كاذبة ويدعون لإزاحة اللامبالاة التي تطالهم في زمن العناية بالعالم القروي.

“المساء” كتبت أن شركة “سيركل أويل” الإيرلندية كشفت عن وجود كميات جديدة من الغاز الطبيعي في حوض سبو، بعدما قامت بالحفر في الحوض المذكور، واصفة الغاز المكتشف بأنه أحسن جودة للغاز الطبيعي. وحسب مسؤول بالشركة فإن البئر المكتشفة تقدم كميات كبيرة من الغاز الطبيعي.

ونشرت نفس الجريدة أن وزارة الداخلية اتهمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمس بزعزعة النظام العام، كما هددتها بإمكانية سحب صفة المنفعة العامة عنها.. في ذات السياق قال رئيس الجمعية أحمد الهايج في اتصال مع”المساء” إن السلطات استندت في هذا الإعذار على مبررات واهية ومزاعم خطيرة من قبيل “معاينة السلطات الإدارية المحلية المختصة مخالفة أنشطة جمعيتكم لالتزاماتها الواردة في قانونها الأساسي، لا سيما المادة 3 منه” وأن مواقف الجمعية وأنشطتها تعبر في مضمونها عن توجه سياسي، وتهدف إلى المس بالوحدة الترابية للمملكة ومصالح مؤسسات الدولة” وتستهدف “زعزعة النظام العام”، وتبخس كل مبادرات الدولة في مجال حقوق الإنسان وتخدم أجندة خفية ترمي إلى تأليب الرأي العام عبر الحركات الاحتجاجية”.

وأوردت”المساء” كذلك أن زوجة مواطن مقيم بمدينة القنيطرة وجهت شكاية إلى وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، تدعوه فيها إلى فتح تحقيق في ملابسات حادث اعتقال زوجها تعسفيا من قبل عناصر من الدرك الملكي بجماعة “إكسان” التابعة لإقليم الناظور لإرغامه على التراجع عن المطالبة باسترجاع أرضه من شخص ذي نفوذ.

وإلى جريدة “الأخبار” التي نشرت أن زوجة عسكري بتامسنا توفيت بمستشفى محمد الخامس بالعاصمة الرباط بعدما أضرمت النار في جسدها أمام أنظار زوجها بعدما نشب خلاف بينهما.

وفي موضوع أخر ذكرت ذات الجريدة أن وزير التجهيز والنقل ،عبد العزيز الرباح، يواجه تهمة تجاهل شكايات السكان ومستعملي قنطرة أيلة للسقوط بجماعة “إيكسان” التابعة لإقليم الناظور. مضيفة أن جمعويين بمنطقة “سيطولازار” طالبوا المندوبية التابعة لوزارة التجهيز بالناظور بالتدخل لإيجاد حل للقنطرة التي ظلت منذ مدة آيلة للسقوط والتي تهدد حياة العديد من مستعملي الطريق.

وتطرقت “الأخبار” أيضا للكتابات الداعشية من قبيل “داعش الله أكبر إلى الجهاد” التي كتبت على حائط منزل مهجور بمدينة الجديدة ، إذ أسفرت عن استنفار وسط مختلف الأجهزة الأمنية بالمدينة.

ومع ذات الجريدة التي قالت إن رجال سلطة بمدينة الصويرة يتهمون بعضهم بتشجيع البناء العشوائي وبيع الدقيق المدعم عن سنتي 2012 و2013. بالمقابل أمر وزير الداخلية، محمد حصاد، بالتحقيق مع رجال السلطة المذكورين من بينهم قائد ورئيس دائرة بالمدينة، وأن لجنة تفتيش مركزية تجري تحقيقاتها وسط وثائق تثبت تلاعبات خطيرة.

الختام من “أخبار اليوم المغربية التي أوردت في ركن “سري” أن مجلس النواب يشهد استعدادات لتعزيز المراقبة الأمنية على مداخله، مستدلة على ذلك بظهور معدات إلكترونية حديثة في بواباته، تتمثل أساسا في جهاز “سكانير” خاص بفحص الحقائب اليدوية التي يحملها الوافدون إلى مقر المجلس.

كما تحدثت الجريدة نفسها عن كون 21 مليار سنتيم من ميزانية سنة 2015 الخاصة بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين بعيدة عن أعين البرلمان، متسائلة على لسان مراقبين عن السبب الذي يجعل المجلس لا يعرض ميزانيته على المؤسسة التشريعية بشكل مستقل، على غرار المجلس الأعلى للحسابات والمجلس الإقتصادي والاجتماعي والبيئي وغيرها من المجالس.

ونشرت “أخبار اليوم” أن المغرب يستعد للتوقيع، في 30 دجنبر الجاري، على اتفاقية تسمح للولايات المتحدة الأمريكية بالحصول على معلومات من الأبناك المغربية بشأن الحسابات ومختلف العمليات المالية التي تهم الأمريكان أو أي مغربي يحمل جنسية البلد أو بطاقة الإقامة به، ويهدف ذلك لوضع حد للتهربات الضريبيّة.

فاطمة الزهراء صدور

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .