إيطاليا توقف تلميذات مغربيات رفضن “دقيقة صمت” تضامنا مع باريس

19 نوفمبر 2015 - 12:33 م

italianeducation_992138341

أوقفت الشرطة الإيطالية ست تلميذات، أغلبهن من أصول مغربية، بعد رفضهن الوقوف دقيقة صمت تضامنا مع ضحايا الهجمات التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس، وأودت بحياة ما يزيد عن مائة شخص.

ويتعلق الأمر، استنادا إلى ما نشرته اليوم عدد من المنابر الإعلامية الإيطالية، بثانوية في مدينة “فيريس”، حيث رفضت التلميذات المغربيات الوقوف دقيقة صمت، قررتها الإدارة والأساتذة وكذا التلاميذ تضامنا مع الجارة فرنسا، بعد الهجمات الأخيرة التي كانت باريس مسرحا لها.

مديرة مؤسسة “Daverio-Casula”، في مدينة “فيريس”، والتي تدعى Nicoletta Pizzato، عبرت عن استغرابها واستنكارها سلوك التلميذات، واصفة هذا التصرف بـ”الغريب وغير الطبيعي”، كما أنه “لم يكن منتظرا، خاصة أن التلميذات لازلن يدرسن في الثانوية”.

تنديد مديرة المؤسسة التعليمية بهذا التصرف لم يقف عند هذا الحد، بل قامت Nicoletta Pizzato بإبلاغ شرطة المدينة، التي قامت بإيقاف واستدعاء التلميذات من أجل التحقيق معهن حول تفاصيل هذه القضية، ومعرفة الأسباب الكامنة وراء عدم وقوفهن دقيقة صمت تضامنا مع ضحايا باريس.

وجاء رد التلميذات بالتساؤل لماذا يقفن دقيقة صمت للضحايا في فرنسا، في مقابل عدم القيام بذلك عندما يتعلق الأمر بضحايا آخرين، كما هو الشأن بالنسبة للقتلى الذين لقوا حتفهم في حادث تحطم الطائرة الروسية في منطقة سيناء بمصر، بداية هذا الشهر.

واعتبرت الشرطة الإيطالية أن سلوك التلميذات المغربيات “يثير الشكوك”، مما يستدعي تعميق التحقيق حول الدوافع التي جعلتهن يتبنين هذا الموقف، فقامت باستدعاء آبائهن من أجل معرفة الأماكن التي يترددن عليها، خاصة أن الشرطة “أخذت عدم وقوف التلميذات دقيقة صمت على محمل الجد”.

وفي سياق آخر، وبعد انتشار هذا الخبر في وسائل الإعلام الإيطالية، أثيرت ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، وشجب عدد من الإيطاليين ما قامت به التلميذات، في حين كانت تلميذات من جنسيات أخرى إلى جانب المغربيات.

وتعيش كل البلدان الأوروبية، منذ نهاية الأسبوع الماضي، حالة من التأهب والإجراءات الأمنية المشددة، بعد التفجيرات الأخيرة في باريس، وكذا تهديد تنظيم الدولية الإسلامية في العراق والشام، المعروف اختصارا بـ”داعش”، باستهداف دول أوروبية أخرى.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .