الصحف الوطنية هذا اليوم

8 يناير 2016 - 5:07 م

press marocains

اهتمت الصحف الوطنية، الصادرة يوم الجمعة، على الخصوص، بمصادقة مجلس الحكومة على مشروع قانون يتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا، وإطلاق وكالة التنمية الفلاحية لشارة جماعية تحمل اسم “محلي المغرب”، ومخطط تنمية مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في أفق 2020، إلى جانب مواضيع أخرى، وطنية ودولية متنوعة.
وهكذا، ذكرت الصحف أن مجلس الحكومة صادق، أمس الخميس، برئاسة السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، على مشروع قانون رقم 98.15 يتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا.
وأضافت أن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، أوضح، في بلاغ تلاه خلال لقاء مع الصحافة عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي للمجلس، أن مشروع القانون الذي تقدم به وزير السكنى وسياسية المدنية نيابة عن وزير الصحة، يندرج في إطار توسيع نطاق التغطية الصحية الأساسية بغية تعميم الاستفادة منها.
ونقلت عن السيد الخلفي قوله إن مشروع القانون يروم أيضا تعميم الاستفادة من هذه التغطية بالنسبة لهذه الفئات، والتي تمثل مع أفراد عائلاتها أزيد من 10 ملايين من ساكنة المغرب.
وأكد الوزير، تضيف الصحف، أن استفادة هذه الشريحة، ستمكن من تحقيق التغطية الصحية لكل المواطنين، وذلك بعد تفعيل نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض لفائدة الأجراء بالقطاعين العام والخاص منذ غشت 2005، وتعميم نظام المساعدة الطبية ابتداء من سنة 2012، إضافة إلى دخول نظام التأمين الإجباري عن المرض الخاص بالطلبة حيز التنفيذ في فاتح أكتوبر 2015.
وفي موضوع آخر، أفادت الصحف بأن وكالة التنمية الفلاحية أطلقت شارة جماعية تحمل اسم “محلي المغرب”، في مبادرة تهدف إلى تثمين وتنمية المنتجات المحلية بالمملكة، والترويج لها لدى المستهلكين المغاربة والأجانب.
وأوضحت، نقلا عن بلاغ للوكالة، أنها عمدت، في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تسويق المنتجات المحلية المغربية، إلى تسجيل الشارة كعلامة جماعية مع تقنين استعمالها من طرف المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية.
وأضافت أن هذه الخطوة تتوخى أساسا تقنين استخدام مصطلح “منتج محلي”، وإحداث آلية للنهوض بالمنتجات المحلية على الصعيدين المحلي والدولي، وذلك من أجل الرفع من عائدات صغار المنتجين وتحسين جودة المنتجات.
وأبرزت، نقلا عن الوكالة، أن وضع هذه الشارة على المنتجات سيشكل شهادة ضمان بالنسبة للمستهلكين بخصوص احترام معايير الجودة والسلامة الصحية في تصنيع هذه المنتجات التي أصبحت تلقى إقبالا كبيرا في الأسواق الداخلية والخارجية.
كما أوردت الصحف تأكيد المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، السيد العربي بن الشيخ، أن مخطط تنمية المكتب في أفق 2020، يروم إنشاء 120 مؤسسة تكوينية جديدة، بمعدل 24 مؤسسة في السنة.
وذكرت أن السيد بن الشيخ أوضح، أثناء تقديمه للمحاور الأساسية لمخطط تنمية المكتب في أفق 2020 وخطة العمل لسنة 2016، وذلك بمناسبة انعقاد المجلس الإداري لهذه المؤسسة مؤخرا بالدار البيضاء، أن إنشاء 120 مؤسسة تكوينية جديدة، سيمكن المكتب من الوصول إلى قدرة استيعابية تبلغ 650 ألف مقعد بيداغوجي بحلول موسم 2019-2020 وكذا تكوين مليون و726 الف شاب وشابة في أفق سنة 2020.
وأشارت إلى أن الركيزة الأساسية لخارطة الطريق الجديدة للمكتب، والتي تستمد مقوماتها من العناية الملكية التي يخص بها جلالة الملك محمد السادس قطاع التكوين المهني، تتجلى في دعم تنفيذ الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المدرسة المغربية (2015-2030)، مع ضمان تعزيز التكوينات المهنية (الباكالوريا المهنية، المسار المهني الإعدادي، شهادة الكفاءة المهنية للمجازين وغيرها من الشهادات الأخرى) والانفتاح على حاجيات المقاولات والقطاعات الجديدة على غرار قطاع الطاقات المتجددة وقطاع الطب الحيوي والشبه طبي والسمعي البصري.
ونقلت عن السيد بن الشيخ تأكيده على أن المكتب يهدف من خلال هذا المخطط الذي سبق عرضه على جلالة الملك، تلبية حاجيات المشاريع المهيكلة من الموارد المؤهلة، خاصة مخطط التسريع الصناعي، ورؤية 2020 للسياحة، وخطة المغرب الأخضر، والاستراتيجية الوطنية لتنمية اللوجيستيك، والعقد البرنامج لقطاع النقل والبناء والأشغال العمومية.
وفي موضوع آخر، اهتمت الصحف بإعلان المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية عن فتح باب إيداع طلبات الترشح لنيل جائزة الثقافة الأمازيغية لسنة 2015.
وأفادت، نقلا عن بلاغ للمعهد، بأن الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية تمنح للأشخاص أو المجموعات، غير المنتمين للمعهد، في سبعة مجالات متعلقة بالأمازيغية.
وأشارت إلى أن الأمر يتعلق بالإبداع الأدبي الأمازيغي المكتوب، بالأولوية بحرف تيفيناغ-ايركام ( الشعر، والسرد، والنص المسرحي، وأدب الطفل)، والفكر والبحث في اللغة، والآداب والفنون، والعلوم الإنسانية والاجتماعية، بحرف تيفيناغ أو بغيره، والترجمة إلى الأمازيغية، بحرف تيفيناغ بالأولوية، ومن الأمازيغية إلى لغات أخرى، والتربية والتعليم بحرف تيفيناغ ايركام (أساتذة التعليم الابتدائي، مفتشو تعليم اللغة الأمازيغية، المكونون بمراكز تكوين الأطر، الأساتذة الباحثون بمسالك الدراسات الأمازيغية، مبتكرو وواضعو الدعامات الرقمية الديداكتيكية لتعلم الأمازيغية).
كما تشمل هذه المجالات، تضيف الصحف، الإعلام والاتصال السمعي، والسمعي البصري، والصحافة المكتوبة بحرف تيفيناغ ايركام، والمخطوط الأمازيغي المكتوب بالأمازيغية أو حول الأمازيغية، ثم الفنون (الأغنية التقليدية، الأغنية العصرية، الفيلم، المسرح، الرقص الجماعي)، مشيرة إلى أنه تم تحديد آجال التقدم بالترشيحات للجوائز المذكورة الى غاية 29 فبراير المقبل.
وعلى الصعيد الدولي، اهتمت الصحف بردود الفعل الدولية إزاء إعلان كوريا الشمالية، أول أمس الأربعاء، عن إجراء تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، كما رصدت آخر تطورات الأوضاع بالأراضي الفلسطينية والعراق وسورية واليمن.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .