انعقاد الدورة الرابعة للقمة العالمية للحكومات بدبي

10 فبراير 2016 - 12:44 م

القمة العالمية للحكومات

افتتحت، يوم الاثنين بدبي أشغال الدورة الرابعة للقمة العالمية للحكومات بمشاركة ممثلين عن أكثر من 125 دولة من بينها المغرب.

ويشارك في القمة، التي تنظم على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار “استشراف حكومات المستقبل”، أكثر من 3000 مشارك و125 متحدثا، يتدخلون في إطار أكثر من 70 جلسة.

وتشهد القمة، التي تعد أكبر تجمع عالمي للحكومات متخصص في استشراف حكومات المستقبل، مشاركة قادة وخبراء من القطاعين الحكومي والخاص في العالم، وصناع القرار، ووزراء فضلا عن الرؤوساء التنفيذيين، وقادة الابتكار، والمسؤولين والخبراء ورواد الأعمال، وممثلي المؤسسات الأكاديمية، ونخبة من طلاب الجامعات.

وتعد القمة العالمية للحكومات، التي ستعرف إطلاق مجموعة من المبادرات والدراسات، مناسبة هامة لاستشراف آفاق المستقبل وتشكيل نماذج تعاون جديدة بين الحكومات والقطاع الخاص، إضافة إلى تطوير حلول مبتكرة برؤية مستقبلية للعديد من التحديات المشتركة التي تواجه حكومات العالم.

وتبحث القمة مستقبل ثمانية قطاعات حيوية تشمل التعليم والرعاية الصحية والعمل الحكومي والعلوم والابتكار والتكنولوجيا والاقتصاد وسوق العمل وإدارة رأس المال البشري والتنمية والاستدامة ومدن المستقبل.

وتنعقد في إطار أعمال القمة العالمية للحكومات سلسة من الاجتماعات والجلسات لمناقشة سبل تنفيذ أهداف التنمية العالمية، بتعاون مع منظمات وهيئات دولية من بينها الأمم المتحدة والبنك الدولي.

ويبحث المشاركون في هذه اللقاءات أهداف التنمية المستدامة التي تم الاتفاق عليها في شتنبر الماضي في نيويورك والتي تشكل مؤشرات للأداء العالمي خلال الخمس عشر سنة المقبلة.

كما تحتضن القمة أشغال الاجتماع السنوي الحادي عشر لمجموعة عمل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشأن الحكومات المفتوحة والمبتكرة، إلى جانب جلسة تشاورية مع خبراء البنك الدولي حول تقرير التنمية في العالم الذي سيصدر سنة 2017 ويتناول موضوع الحكامة.

وتميزت أشغال اليوم الأول من القمة، بمداخلات لعدد من القادة العالميين، من بينهم على الخصوص الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي شارك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، و رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم والأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية خوسيه أنخيل غوريا ، وكلاوس شواب رئيس ومؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي، وسمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وزير الداخلية.

ويشارك المغرب في القمة العالمية للحكومات، بوفد يضم على الخصوص السادة محمد نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك المكلف بالنقل، وعبد العزيز العماري رئيس مجلس الجماعة الحضرية للدار البيضاء الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وعمر هلال السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، ومحمد صديقي رئيس مجلس الجماعة الحضرية للرباط، ومحمد ايت وعلي سفير المغرب بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .