بوليف:المغرب كان سباقا إلى اعتماد استراتيجيات تستشرف المستقبل

10 فبراير 2016 - 12:39 م

 

أكد السيد محمد نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك المكلف بالنقل، يوم الاثنين بدبي، أن المغرب كان سباقا إلى استشراف المستقبل من خلال اعتماد وتبني استراتيجيات طويلة المدى في مختلف المجالات.

وأبرز السيد بوليف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش افتتاح أشغال الدورة الرابعة للقمة العالمية للحكومات، بمشاركة ممثلين عن أكثر من 125 دولة من بينها المغرب، أن المملكة بادرت منذ سنوات إلى إطلاق استراتيجيات قطاعية ومندمجة تتوخى تحقيق أهداف ومرامي طموحة و بعيدة المدى تلامس سنة 2025 أو 2030.

وأكد أن للمغرب “تجربة رائدة في استشراف المستقبل، حيث اتخذ على مدى السنوات الأخيرة قرارات ومبادرات سياسية واقتصادية واجتماعية، أظهرت نجاعتها وفاعليتها وكشفت قدرة المملكة على قراءة المستقبل”.

وأضاف أن القمة التي تنعقد على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار “استشراف حكومات المستقبل”، تشكل مناسبة للتعريف بالتجربة المغربية ،في مختلف المجالات، ولاسيما من خلال اللقاءات الثنائية مع الوفود المشاركة.

وتنعقد الدورة الرابعة للقمة العالمية للحكومات ، التي تعد أكبر تجمع عالمي للحكومات متخصص في استشراف حكومات المستقبل، بمشاركة نحو 3000 شخصية من قادة وخبراء من القطاعين الحكومي والخاص في العالم، وصناع القرار، ووزراء فضلا عن الرؤساء التنفيذيين، وقادة الابتكار، والمسؤولين والخبراء ورواد الأعمال، وممثلي المؤسسات الأكاديمية، ونخبة من طلاب الجامعات.

وتبحث القمة ، التي ستعرف إطلاق مجموعة من المبادرات والدراسات، مستقبل ثمانية قطاعات حيوية تشمل التعليم والرعاية الصحية والعمل الحكومي والعلوم والابتكار والتكنولوجيا والاقتصاد وسوق العمل وإدارة رأس المال البشري والتنمية والاستدامة ومدن المستقبل.

وبالإضافة إلى السيد محمد نجيب بوليف، يشارك المغرب في القمة العالمية للحكومات، بوفد يضم، على الخصوص، السادة عبد العزيز العماري رئيس مجلس الجماعة الحضرية للدار البيضاء الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وعمر هلال السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، ومحمد صديقي رئيس مجلس الجماعة الحضرية للرباط، ومحمد ايت وعلي سفير المغرب بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .