رئيس مجلس درعة تافيلالت ينفي إقصاء جمعيتين

25 أبريل 2017 - 11:37 ص

أشار الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت ردا على اتهامات جمعيتان لألعاب القوى بقلعة مكونة وبومالن دادس بإقليم تنغير، أوردتا أن المجلس المذكور قام بإقصائهما من وسيلة النقل وانحاز إلى زملائهما بعاصمة الجهة الرشيدية وميدلت.

وأفاد الحبيب الشوباني بأن المجلس الجهوي لدرعة تافيلالت “وفر حافلة للنقل سياحية على أساس نقل جميع الأندية التي ستمثل درعة تافيلالت بالملتقى الفيدرالي الوطني الثاني للألعاب القوى المنظم في مدينة العيون، مشيرا إلى أنه استقبل مسؤول نادي الرشيدية لألعاب القوى وطلب منه التنسيق بين الأندية الأخرى لتمكين جميع الرياضيين المدرجة أسماؤهم في لائحة الجامعة الملكية من التنقل عبر حافلة واحدة.

وأضاف الشوباني أن إدارة جهة درعة تافيلالت توصلت من لدن ممثل نادي الرشيدية بمراسلة للجامعة الملكية لألعاب القوى، تتضمن عددا من الأندية وأسماء محددة للرياضيين المعتمدين لديها، وتم الاشتغال بناء على معطيات تلك المراسلة.

وذكر المسؤول ذاته بأن مكتب مجلس جهة درعة تافيلالت وجه، في مناسبات سابقة، نداء إلى جمعيات ألعاب القوى في الجهة من أجل إفراز مخاطب جهوي مؤسساتي، على غرار الرياضات الجماعية، من أجل بناء شراكة مسؤولة وعلى أساس برامج عمل قابلة للتنفيذ والتقييم لتجاوز حالة التعاطي الفردي والمناسباتي مع الجهة.

ونفى الحبيب الشوباني التهم الموجهة إلى مجلسه، مؤكدا أنها غير صحيحة ولا تمت إلى الحقيقة بأية صلة، ولا تعبر عن تقدير للمسؤولية المطلوب توفرها في من يريد أن يبني علاقات شراكة جادة مع الجهة، مؤكدا أن باب مكتب الجهة سيظل مفتوحا أمام حاملي المشاريع ذات البعد الجهوي دون استثناء، مطالبا من الجميع تضافر الجهود، كل من موقعه، لتنمية الجهة رياضيا والمساهمة في تحسين جاذبيتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

عن هسبريس محمد آت حساين.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .