العثماني يعد المغاربة بمحاربة الفقر وتعزيز الأمن والاستقرار

3 مايو 2017 - 5:38 م

 

كشف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، توفر برنامجه الحكومي على ما وصفها بـ”الخطة الكاملة لمحاربة الفقر وسط المغاربة”، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المملكة منخرطة من أجل ذلك في مخطط التنمية المستدامة التي تشرف عليها الأمم المتحدة في أفق 2030، ومضيفا: “لأول مرة في المغرب يتم إحداث وزارة تهم التنمية المستدامة”.

العثماني، متحدثا اليوم الأربعاء بالرباط خلال انطلاق فعاليات المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2017″، تحت عنوان “القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة”، اعتبر أن انخراط المغرب في المخطط الأممي يمليه وضع أولويات الأمن والاستقرار، وزاد: “وهذا ما قررته المملكة عبر تحقيق حد أدنى من تلك الأولويات لبلوغ هدف التنمية”.

وركز العثماني على قضية القضاء على الفقر في العالم العربي وفي المغرب خصوصا، موردا أن الحكومة المغربية تتوفر على خطة كاملة في هذا المجال، ومضيفا أن القضاء على الفقر وتحقيق التنمية يبقى “أمرا هاما وملحا في منطقة عربية متغيّرة ومشتعلة بالأحداث”.

وتابع العثماني بأن المملكة منخرطة بشكل إيجابي وفعال في تطبيق مخطط التنمية المستدامة في أفق 2030، مردفا: “هناك وعي بأهمية المفهوم الشامل للتنمية ومحاربة الفقر والهشاشة. كما يجب أن نحافظ على حقوق الأجيال القادمة عبر الحفاظ على البيئة والاستدامة ومحاربة استنزاف الثروات”؛ فيما شدد على أن المغرب استطاع أن يحافظ على هذه التوازنات.

من جهتها، قالت ندى العجيزي، مديرة برنامج التنمية المستدامة والتعاون الدولي بجامعة الدول العربية، إن المغرب يبقى من أوائل الدول التي قدمت تقارير بشكل طوعي في التنمية المستدامة لدى الأمم المتحدة، مضيفة: “المغرب بلد له تجربة كبيرة وعريضة، والملتقى فرصة للاستفادة منها”.

وكشفت المتحدثة، خلال الموعد الذي تنظمه الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، بتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) وجامعة الدول العربية ومنظمات الأمم المتحدة العاملة بالمنطقة العربية، أن عديدا من دول العالم العربي تعيش في حالة فقر، وزادت: “صحيح ليست هناك أرقام واضحة لخريطة الفقر في المنطقة، لكن يبقى الأمر من أولويات هذه الدول في الوقت الراهن”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .