ابرز اهتمامات الصحف الوطنية ليوم الخميس

4 مايو 2017 - 10:34 ص

اهتمت الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الخميس، بعدد من المواضيع، أهمها الأنشطة الأميرية، وأشغال المنتدى العربي حول “منظمات المجتمع المدني الشبابية ودورها في التنمية المستدامة” التي تحتضنها مدينة الداخلة، وتصريح وزير الصحة حول التقدم الملحوظ الذي حققه المغرب في مجال الحد من وفيات الأمهات، إضافة إلى عدد من المواضيع الدولية والوطنية المتنوعة.

   وهكذا، أبرزت الصحف الوطنية أن صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم ترأست، أمس الأربعاء بمراكش، افتتاح الملتقى الثالث للمبادرات النسائية بين الشرق والغرب وإفريقيا، المنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تحت شعار “دور المرأة في الابتكار والإبداع بالصناعات والاقتصاد وتأثيرها في حركية الوحدة الافريقية”.

   وأضافت المصادر ذاتها أن الملتقى، الذي يجمع بشكل منتظم صاحبات القرار وسيدات الأعمال من شرق وغرب القارة الإفريقية من أجل بحث التكامل التفاعلي بين قدراتهن في مختلف القطاعات الاقتصادية، يعنى بالموقع المركزي للنساء في الدينامية التنموية في إفريقيا.

   وأشارت اليوميات الوطنية إلى أن هذا اللقاء، المنظم تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم وصاحبة السمو الملكي الأميرة تغريد محمد بن طلال رئيسة ملتقى المبادرات النسائية بين الشرق والغرب وإفريقيا، ينعقد في ظرفية رمزية بالنظر لتزامن تنظيم هذه الدورة مع عودة المغرب الى الاتحاد الإفريقي.

   وكتبت الصحف المغربية أن ملتقى مراكش، الذي سيتوج اليوم الخميس باعتماد مجموعة من التوصيات، سيركز  بشكل خاص على دور المرأة الافريقية في وضع وتنفيذ برامج تنموية حاملة للتجديد وقائمة على الابداع والابتكار.

   في سياق آخر، ركزت الصحف الوطنية اهتمامها أيضا على أشغال المنتدى العربي حول “منظمات المجتمع المدني الشبابية ودورها في التنمية المستدامة”، الذي ينظم بالداخلة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وفي إطار فعاليات “الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016” .

   وأوضحت الصحف الوطنية أن هذا المنتدى الذي انطلقت أشغاله أمس الأربعاء بالداخلة يهدف إلى إشراك الشباب الفاعل جمعويا في بلورة السبل الكفيلة بالنهوض بالتنمية المستدامة على مستوى الدول العربية، بمعية خبراء وفاعلين في هذا المجال، ويمثل مناسبة سانحة لتقاسم التجارب الناجحة بين منظمات المجتمع المدني العربي، وأيضا لتعزيز التواصل والتعاون بين الشباب العربي المهتم بقضايا التنمية المستدامة.

    ونقلت الصحف الوطنية عن وزير الشباب والرياضة السيد رشيد الطالبي العلمي قوله، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لهذه التظاهرة،إن العمل المدني ركيزة أساسية لديناميات الديمقراطية التشاركية والمساهمة الفاعلة في تأطير الشباب وتكوينه على نحو يجعله إيجابيا في محيطه الاجتماعي، مبرزا أن دستور المغرب جعل من المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية شريكا فعليا وأساسيا في تصور وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية، من خلال آليات الديمقراطية التشاركية.

  من جانب آخر ، أوردت الصحف الوطنية أن وزير الصحة، السيد الحسين الوردي، أعلن خلال لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام الوطنية أمس الأربعاء بالرباط، أن المغرب سجل تقدما ملحوظا في مجال وفيات الأمهات بانخفاض قدر ب 35 في المائة مقارنة بسنة 2010.

   ووفقا لليوميات الوطنية، فقد ذكر الوزير أن نتائج المسح الوطني لسنة 2017 و الذي هم عينة تمثيلية من 121 ألف و725 أسرة موزعة على الجهات ال12 للمملكة وعلى الوسطين القروي والحضري، أظهرت انخفاضا كبيرا في نسبة وفيات الأمهات، حيث سجلت 72,6 حالة وفاة للأمهات من بين كل 100 ألف حالة ولادة حية مقابل 112 في سنة 2010 ، أي بانخفاض نسبته 35 في المائة، مشيرا إلى أن هذا الانخفاض شمل الوسطين الحضري والقروي بنسب 39 و25 في المائة على التوالي.

   وأضافت أن الوزير أكد أن معدل وفاة المواليد شهد أيضا انخفاضا حيث انتقل من 47 حالة وفاة في كل 100 ألف ولادة حية سنة 2010 إلى 30,5 حالة وفاة في 2014، مضيفا أن الرقم الجديد سيتم الإعلان عنه قريبا بعد الانتهاء من الدراسة الجارية.

   وفي موضوع آخر، كشفت الصحف الوطنية أنه تمت الإشادة بالالتزام الكبير للمغرب من أجل حماية حقوق الإنسان وانفتاحه على آليات الأمم المتحدة، وذلك خلال مناقشة، التقرير الوطني للمغرب أول أمس الثلاثاء بجنيف أمام مجلس حقوق الإنسان.

   وذكرت اليوميات المغربية أن الوفود الحاضرة نوهت على الخصوص بالجهود التي تبذلها المملكة من أجل تعزيز الديمقراطية التشاركية، وإصلاح القضاء وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والمناصفة بين الرجل والمرأة.

    وفي ذات السياق، توقفت اليوميات الوطنية عند تنويه وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، بهذه المناسبة، بالأجواء التي جرت فيها مناقشة التقرير الوطني للمملكة وكذا بالتصريحات الإيجابية عموما اتجاه المملكة والتي عبرت عنها وفود من أزيد من 100 دولة.

  ونقلت عن السيد الرميد قوله، في تصريح للصحافة، إن ” الوفد المغربي سينكب على دراسة التوصيات التي قدمها ممثلو البلدان المشاركة في الاستعراض الدوري الشامل قبل أن يقدم الأجوبة بشأنها”، مضيفا  أن المغرب سيتفاعل إيجابا مع الملاحظات التي تمت إثارتها.

  رياضيا، ركزت الصحف الوطنية، على الخصوص، على المبارتين  المؤجلتين عن الدورتين 24 و 25 برسم البطولة الاحترافية اتصالات المغرب للقسم الثاني .

  على المستوى الدولي، تطرقت اليوميات المغربية لموضوع الإدانة الدولية الواسعة “للقمع الهمجي” الممارس في حق المتظاهرين بفينزويلا، وكذا للأوضاع الأمنية في كل من سوريا والعراق واليمن وأفغانستان.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .