مستشار من الأغلبية بالمجلس البلدي للرشيدية يدعو المجتمع المدني الى الانتفاضة ضد تعرض والي جهة درعة تافلالت

5 مايو 2017 - 8:02 ص

” أول من يخرق القانون داخل المجلس هو أنت السيد الرئيس …” هكذا واجهت المستشارة ببلدية الرشيدية (ف.ل.) من الحركة الشعبية  رئيس المجلس الحضري لبلدية الرشيدية  (ه.ع.) أثناء مداولة نقط دورة المجلس يوم 4 ماي 2017 أثناء انعقاد الدورة،  ردا على  الرئيس الذي “اتهم” المعارضة  بعدم درايتها للقانون ، موجها لها رسائل من قبل :” سيرو تقراو القانون  راكم ماعارفين والو …”

وكانت المعارضة عند بداية أشغال الدورة يوم الأربعاء 4 ماي 2017 ، قد تدخلت في شخص المستشار (س.ز.) عن البام من خلال نقطة نظام  حول النقطة الخامسة من جدول الأعمال الخاصة بدعم الجمعيات ،  كان الوالي قد راسل المجلس حولها ، يعترض فيها بعدم ادراجها  طبقا للقانون ، حيث  عبر في تدخله بعدم اخبار الرئاسة المعارضة ، بالاعتراض الذي تقدم به والي جهة درعة تافلالت  حتى تكون على بينة بما يجرى ، وحتى لا تفاجأ هذا اليوم … مضيفا أن هذا الاخبار اليوم أثناء الدورة هو اجحاف و تكريس للتهميش الذي يمارس على المعارضة من طرف الرئاسة .

الرئيس أثناء الرد على نقط نظام المعارضة ( أربع تدخلات )، لم يستسغ تدخلاتها رغم استشهادها بفصول من القانون المنظم للبلديات ، اعتبر مداخلات المعارضة غير “مصيبة” وناقصة المعرفة بالقانون ،ما جعله يوجه اللوم اليهم ، بعدم درايتهم للقانون ك : “سيروا تقراوا القانون ، راكم ماعرفين والو…”

هنا تدخلت المستشارة (ف. ب.) من الحركة الشعبية ، لترد على الرئيس بقولها : “أول من يخرق القانون في هذا المجلس هو أنت السيد الرئيس …” ، ما جعل الرئيس يدير ظهره للمتدخلة ،ولم يرد عليها ، موجها الكلام الى المجلس ، للتداول في أول نقطة بجدول الأعمال الخاصة يعقد شراكة منع المندوب الجهوي للشباب و الرياضة

دورة ماي 2017 للمجلس الحضري للرشيدية اتسمت بتدخلات واقعية للمعارضة ، مطالبة الرئيس بتوضيح الأمور والعمل بالشفافية حول كل مستجد طرأ في المجلس وخاصة عندما اعترض والي الجهة على احدى النقط المدرجة بجدول الأعمال حسب القانون ، ما جعل مستشار من الأغلبية ،  يتدخل بنقطة نظام ضد المعارضة ، للرد عليها ،   داعيا فيه المجتمع المدني الى الانتفاضة والنضال ضد اعتراض الوالي على نقطة خاصة بدعم الجمعيات …و اللجوء الى القضاء ، حتى يتسنى للمجلس دعمها ومدها  بالمنح ..كما قال .

الحدث بريس عن الرشيدية ان لاين.

 

 

 

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .