هل تقترب نهاية الشوباني على يد رفاق نبيل بن عبد الله ؟

12 مايو 2017 - 12:27 ص

يعيش مجلس جهة درعة تافيلالت الذي يرأسه الحبيب الشوباني المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، على وقع عدد من الصراعات التي تفجرت بين مكونات أحزاب الأغلبية، التي تتشكل من حزبي التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية، إضافة إلى العدالة والتنمية.

حيث اتهم فريق التقدم والاشتراكية في بيان له توصلت “الجريدة” بنسخة منه، الحبيب الشوباني بالانفراد في اتخاذ القرارات، بشكل يتنافى مع ما جاء في القانون التنظيمي للجهات، الذي يوكل مهام التدبير والتسيير للأحزاب المشكلة للأغلبية، مؤكدين على ان الامر يتعلق ايضا باتخاذ قرارات متعلقة بالنفقات.

وكان فريق التقدم و الاشتراكية بمجلس جهة درعة تافيلالت قد راسل يوم 21 ابريل 2017 رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت حول تسيير المجلس، تضمنت الرسالة تسجيل الفريق لمجموعة من الملاحظات التي تربك السير العادي للمجلس و تعيق الإقلاع التنموي، مطالبين بإشراكهم في التدبير والتسيير في مختلف المجالات، فضلا عن تفعيل توقيعاتهم وتفويضاتهم كنواب.

عبد الرحيم البصير

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .