جديد الصحافة اليوم: القضاء ينصف "خدام الدولة" ويحتفظ لـ 100 شخصية بملكياتها الأرضية - الحدث بريس

جديد الصحافة اليوم: القضاء ينصف “خدام الدولة” ويحتفظ لـ 100 شخصية بملكياتها الأرضية

8 يونيو 2017 - 5:31 م

 

تناولت  الصحف الصادرة يوم الخميس 8 يونيو الجاري أخبارا متنوعة، منها التي تحدثت عن “حراك الريف يفرج عن أموال الجماعات”، و”القضاء ينصف “خدام الدولة” ويبقي البقع الأرضية لـ100 شخصية معروفة”، و”88 مليون أوروبي يستهلكون الحشيش المغربي”، و”الإرهاب يكلف المغرب 162 مليارا”، و”أزمة قطر ترخي بظلالها على المغاربة”، و”شبهة فساد أحكام قضائية في ملفات جرائم أموال أمام مكتب وزير العدل”.

حراك الريف يفرج عن أموال الجماعات

البداية مع يومية “أخبار اليوم” التي قالت إنه من ثمار الحراك الشعبي الذي يشهده المغرب، والذي انطلق من الريف، أنه كشف اختلالات التدبير المحلي، سواء لدى الجماعات المحلية أو الجهات، وبقاء هذه الأخيرة مجرد واجهات دون مضمون بفعل الأجندة الانتخابية التي طغت في السنتين الماضيتين.

مجلس الحكومة، الذي ينعقد اليوم، سيتدارس 25 مشروع مرسوم، تتعلق بتحديد كيفيات منح التسبيقات المالية من طرف الدولة لفائدة الجهة أو العمالة أو الإقليم أو الجماعة، وكيفيات تسديدها، وطرق إيداع أموال الجهة أو العمالة أو الإقليم أو الجماعة لدى الخزينة العامة للملكة.

كما تتعلق مشاريع المراسيم بتحديد كيفيات وشروط حصر النتيجة العامة لميزانية الجهة أو العامة أو الإقليم أو الجماعة.

88 مليون أوروبي يستهلكون “الحشيش” المغربي

ومن نفس اليومية، التي قالت إن تقريرا للمرصد الأوروبي للمخدرات، صدر أول أمس الثلاثاء، ارتفاع الإقبال على استهلاك الحشيش المغربي بسبب استعمال المزارعين تقنيات جديدة ترفع من حجم الإنتاج.

وقال التقرير إن 88 مليون مواطن أوروبي استهلكوا “الحشيش” المغربي خلال سنة 2015، مضيفا أن 53.8 مليونا منهم رجال و34.1 مليونا نساء.

القضاء ينصف “خدام الدولة” ويبقي البقع الأرضية لـ100 شخصية معروفة

وإلى يومية “المساء” التي أوردت أن محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط أنصفت ما يعرف بـ”خدام الدولة”، في الدعوى التي رفعتها الجمعية المغربية لحماية المال العام لإلغاء تفويت أراضي الدولة إلى الوالي سابقا ووزير الداخلية حاليا، عبد الوافي لفتيت.

وعلمت اليومية، من مصدر مطلع، أن المحكمة عللت قرارها بكون الدعوى انصبت على قرار تفويت “غير موجود” وأن المعني بالطعن هو مرسوم التفويت لسنة 1995 وليس القرار، وفي هذه الحالة، فإن المختص هو الغرفة الإدارية بمحكمة الرباط، والتي تنظر في الطعون المقدمة بخصوص مراسيم معينة.

ورفضت المحكمة الإدارية دعوى قضائية رفعها محاميان بهيئة الرباط ضد عبد الوافي لفتيت، والي جهة الرباط -سلا -القنيطرة سابقا، من أجل إلغاء عقد البيع الذي تمت بموجبه استفادة والي الرباط سابقا من بقعة بـ350 درهما للمتر الواحد بأحد أرقى الأحياء.

الإرهاب يكلف المغرب 162 مليارا

وننتقل إلى يومية “الصباح”، التي أوردت أن معطيات جديدة كشفت عن كلفة مواجهة الجريمة والعنف بالمغرب، إذ بلغت 162 مليار درهم، خلال سنة واحدة لتستقر المملكة في المركز 75 في تصنيف مؤشر السلام العالمي “غلوبال بيس أندكس”، ضمن قائمة 163 بلدا، بارتفاع في قيمة التمويلات الموجهة لمعالجة المشاكل الأمنية المذكورة، التي أصبحت تمثل 16.2 في المائة من الناتج الداخلي الخام.

شبهة فساد أحكام قضائية في ملفات جرائم أموال أمام مكتب وزير العدل

وإلى يومية “الأخبار” التي أوردت أن شكاية وضعتها الجمعية المغربية لحماية المال العام على مكتب محمد أوجار، وزير العدل في حكومة سعد الدين العثماني، كشفت اختلالات متعلقة بفساد أحكام صادرة في ملفات جنائية، كان بعضها موضوع عمليات تحقيق سابق من قبل المفتشية العامة للوزارة.

ويتعلق الأمر هذه المرة بملف تبرئة منتخبين ومقاولين متابعين في ملف ما بات يعرف بـ”قضية سوق الحرية بإنزكان”، المتابعين كل حسب المنسوب إليه من أجل جنايتي تبديد أموال عمومية موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته.

أزمة قطر ترخي بظلالها على المغاربة

نمر إلى يومية “الأحداث المغربية”، التي أوردت أن مواطنين مغاربة معتمرون علقوا بمطار حمد الدولي بسبب إغلاق الأجواء. وقد تم تأمين طائرات خاصة لهم من قبل سلطات مطار حمد الدولي عبر كل من الكويت ومسقط، بسبب إغلاق الأجواء بين الدوحة والمملكة العربية السعودية.

وكان المعتمرون المغاربة متوجهون إلى جدة والمدينة المنورة عبر رحلتي الخطوط الجوية القطرية (رقم الرحلة كيو إر 396)، والخطوط الملكية المغربية رقم الرحلة أت 216.

ونجحت سفارة المغرب بقطر، الثلاثاء 6 يونيو الجاري، في حل مشكل ما يزيد عن 70 معتمرة ومعتمرا مغربيا علقوا بمطار الدوحة صباح الإثنين 5 يونيو 2017، بسبب قطع العلاقات بين قطر وجيرانها في دول الخليج.

 

(شوهد 63 مرات, 1 زيارات اليوم)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .