انسحاب فريق التقدم والاشتراكية من دورة المجلس الجماعي للطاوس يربك حسابات الرئيس

5 يوليو 2017 - 5:23 م

علم موقع الحدث بريس،أن فريق المعارضة بجماعة الطاوس والمنتمي سياسيا لحزب التقدم والاشتراكية،أعلن انسحابه من أشغال الدورة الاستثنائية المنعقدة اليوم 5 يوليوز 2017 بمقر الجماعة القروية الطاوس ، وذلك على خليفية تعنت رئيس المجلس وانفراده بالقرار سيما في عملية تشكيل لجن المجلس والتي يوصي القانون المنظم للجماعات المحلية بترأس المعارضة للجنة وتبعا للقانون الداخلي للجماعة.

ويضيف البيان والذي يتوفر الموقع على نسخة منه ،الى أن العملية شابتها ممارسات مشينة لاتمت بصلة للمنهجية الديمقراطية المتبعة في هذا الشأن ومحاولة الرئيس اغراق جميع اللجن بمناصيريه ليتمكن من فرض قراراته وتوجهاته من داخل اللجن الدائمة وحتى تلك التي اوصى بها القانون للمعارضة،شيء اضطر معه مستشاري حزب التقدم والاشتراكية معه لاعلان انسحابهم من دورة المجلس مما نتج عنه فقدان النصاب لتشكيل اللجنة ،مما سيجعل الجماعة ‘عرجاء’  وحالة فريدة بالمغرب ………

كما أشار البيان كذلك الى أن دوائر المعارضة بالمجلس الجماعي للطاوس تعاني من سياسة اقصائية ممنهجة رغم المحاولات المستمرة للمستشارين  والتي تقابل بالرفض والتعنت من رئيس الجماعة لتبقى قصورهم خارجة عن منظمومة التنمية خصوصا في مجالات عدة كالتعمير والكهربة…….

يذكر أن جماعة الطاوس تتشكل من 15 عضوا ،ثمانية منهم مشكلة للأغلبية و7 أعضاء للمعارضة  ستة منهم منتمية لحزب التقدم والاشتراكية.

ادريس بوداش.

الحدث بريس.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .