تيزنيت : المحطة الطرقية بين الواقع المشهود..والامل المنشود

15 سبتمبر 2017 - 1:01 ص

تعتبر المحطة الطرقية من بين النقط السوداء في مدينة “تزنيت”حيث منذ أكثر من سنة تم فتح الأضرفة المتعلقة بمشروع تسيير كل ما يتعلق بالمحطة الطرقية لمدينة “تزنيت”، و قد تم تكليف الشركة الوطنية للنقل و اللوجيستيك (SNTL)بهذا المشروع، إلا أنه مع الأسف الشديد مازالت الساكنة تنتظر و تتسائل عن سبب هذا التأخر في فتح أبواب المحطة امام الحافلات التي مازالت تتخد أحد جوانب الشارع الوحيد المؤدي إلى مدينة “أكادير”(طريق وطنية)، مما جعله يشهد نوعا من العشوائية و الاكتظاظ مما قد يؤثر سلبا على آمن لسلامة المواطنين.


ولهذا لازالت ساكنة “تزنيت” تنشد وتطالب المسؤولين وكل الفاعلين بالمدينة بتسريع فتح أبواب المحطة المكتملة في بنائها و تجهيزاتها…،أمام الحافلات للحد من المشكل العشوائي الذي يسود مجال النقل بالمدينة الذي يقلل من جمالية شارعها الوحيد ……كما تتسأل عن سبب هذا التأخير في فتح هذه البناية امام المواطنين؟.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .