مجلس جهة درعة تافيلالت: المعارضة الاغلبية تسقط برمجة ميزانية الشوباني

3 أكتوبر 2017 - 9:43 م

في تطور مفاجىء لمجريات  الاحداث داخل مجلس جهة درعة تافيلالت والتي يرأسها لحبيب الشوباني عن حزب العدالة والتنمية  ، تمكنت المعارضة من اسقاط برمجة الميزانية خلال دورة اكتوبر يوم الاثنين  بعد تمكنها من جمع اغلبية جديدة .

وقد صوت 24 عضوا ضد مشروع الميزانية ، مقابل 17 عضوا صوتوا لصالحها  ،  وبخصوص الأحزاب التي صوتت ضد مشروع الميزانية ومنها أحزاب تشكل الأغلبية  كالتقدم والاشتراكية   إلى جانب الشوباني باستثناء عضوين  لارتبطهما بمصالح مع الشوباني متناسينا توجهات الحزب التقدمي…اضافة الى أحزاب كل من الأصالة والمعاصرة و الحركة الشعبية باستثناء عضو واحد ، و حزب الأحرار باستثناء عضوين اثنين.

 

ويعزى فقدان الشوباني الى أغلبيته  الى كونه تملص من ميثاق الشرف المكون للاغلبية غداة تشكيل مجلس جهة درعة تافيلالت والذي جمع كل من العدالة والتنمية اضافة الى التقدم والاشتراكية ، الحركة الشعبية و عضوين من التجمع الوطني للاحرار ، حيث نص هذا الاتفاق كما جاء في تصريح لرئيس فريق التقدم والاشتراكية “عدي الشجيري ” كما استقته منه الحدث بريس ان تدبير الجهة سيكون بإعمال المقاربة التشاركية وعهد الى ذلك للجنة للتنسيق بين الفرق المشكلة للاغلبية مهمتها العمل على بلورة تصور شمولي لاحقاق التنمية المجالية بجهة درعة تافيلالت والتي تفتقر الى الاليات سواء على مستوى الموارد البشرية او الامكانيات المادية باعتبارها جهة مستحدثة قريبا..

ويضيف عدي شجري رئيس فريق التقدم والاشتراكية ان هذه الالية الديمقراطية من شأنها ان تمكن الجهة من افاق استرتيجية نمودجية على مستوى تنمية اقاليم الجهة والتفاعل الايجابي مع القضايا والاشكالات ذات الطابع الاستعجالي ، ومع تملص الشوباني وتنكره للعهود المبرمة واغراقه لادارة الجهة بمنتسبيه وابرامه للصفقات بشكل انفرادي ولشركات بعينها وما يعنيه ذلك ….. واقصاءه المباشر للفرق المكونة للجهة وحصرها داخل نفسه وعضو اخر من العدالة والتنمية واعدادهما لجدول اعمال الدورة الحالية وارسالها للجن الجهة قصد المناقشة وعدم اعلام لجنة التنسيق بذلك بل الاكثر من ذلك اعداده لبيان بمعية صديقه ودعوة فرق الاغلبية للمصادقة عليه كل ذلك جعل فريق التقدم والاشتراكية  وانسجاما مع  شعاره “المعقول” يتخذ بذلك  موقفا جادا ومسؤولا تجاه تصرفات رئيس الجهة المنافية للمهام المنوطة به و كذلك التزاما مع ساكنة الجهة والتي يتوخا الحزب تحقيق التنمية المنشودة وفق الضوابط والاعراف الديمقراطية التي يؤمن بها  وتماشيا مع برنامجه النضالي الذي وعد به ساكنة جهة درعة تافيلالت….انتهى.

ويذكر ان المجلس خلال هذه الدورة قد صادق  على اتفاقية شراكة بين المجلس وكتابة الدولة المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي، والمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، بموجبها سيتم تخصيص مبلغ مليار و200 مليون سنتيم سنة 2017، و2 مليار و400 مليون سنتيم سنة 2018، وثلاث مليارات و600 مليون سنتيم سنة 2019، للطلبة الذين لم يستفيدوا من المنح المقدمة من طرف الوزارة. حيث ستم تحويل  المبالغ السالفة الذكر إلى حساب المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية والذي سيتكلف بأداء المنح الجامعية للحاصلين على شهادة البكالوريا الجدد في المؤسسات التعليمية التابعة لجهة درعة تافيلالت، ويأتي ذلك ايمانا من فرق المجلس العميق بالمصلحة العليا للجهة وكذلك الضرب على ايدي المتلاعبين والمستهترين بقضايا واشكالات التنمية لدى ساكنة الجهة ….

ادريس بوداش الحدث بريس.

 

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .