في الشأن التركي : الرئيس التركي ينتفض و يعلن التنحي عن الحكم لهذا السبب

 

الحدث بريس: الصادق عمري.

في سابقة من نوعها أعلن زعيم حزب العدالة والتنمية  أنه لن يبقى على رأس السلطة في البلاد لدقيقة واحدة إثر الاتهامات التي وجهها له زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض “كمال كيليشتشدار اغلو” _ومعلوم أن هذا الحزب من أقدم الأحزاب السياسية التركية التي أنشأت النظام الجمهوري والبرلمان في تركيا أسس عام 1923 على يد مصطفى كمال أتاتورك ذي التوجه الاشتراكي الديمقراطي .

مصرحا بأن زعيم حزب العدالة والتنمية يمتلك ملايين الدولارات يحتفظ بها في حسابات مصرفية خارج البلاد هو وأفراد عائلته ومقربيه وضخم حساباته في شركات بمالطا وعلى إثر تلك التصريحات كان رد رجب طيب اردوغان عنيفا موجها القول له ” أدعو هذا الشخص الذي لن أفكر حتى في نطق اسمه ، هل هناك أية مستندات تثبت ادعاءك.

في حال كانت موجودة فاجعلها علنية و سأتخذ انا الإجراءات الضرورية ،  لو كان لأردوغان قرش واحد خارج البلاد فعليه أن يثبت ذلك، وان نجح فاني لن أستمر في منصب الرئاسة لدقيقة واحدة  ، ”  وعلى اثر تلك التصريحات كلف  رجب محاميه برفع دعوى قانونية ضد زعيم الحزب الجمهوري  مطالبين إياه بتعويض  عن تلك الاتهامات في حال ثبوت عدم صحتها قدره 1.5 مليون  ليرة  تركية وفق ما أوردته صحيفة “حريت  ” التركية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي