الريصاني:والي جهة درعة تافيلالت يشرف على توزيع جائزة ولي العهد الأمير  الجليل مولاي الحسن

15 ديسمبر 2017 - 10:44 م

 

 

الحدث بريس: ادريس بوداش.

أشرف  والي جهة درعة تافيلالت السيد محمد بنرباك ، بعد صلاة الجمعة ، بضريح مولاي علي الشريف بالريصاني على تسليم الجوائز على الفائزين في المبارة النهائية لنيل جائزة ولي العهد الأمير  الجليل مولاي الحسن حفظه الله على المتوجين  في حفظ وكذا ترتيل  الذكر الحكيم  والمنظمة من طرف جمعية تافيلالت الكبرى على مستوى الجهة ، وذلك بمعية المدير الجهوي للشؤون الاسلامية وكذلك نائب رئيس وأعضاء جمعية تافيلالت الكبرى، اضافة لشخصيات مدنية وعسكرية.

وقد جاء تصنيف الفائزين على الشكل التالي:

الصنف : الحفظ والترتيل: الرتبة الاولى: جواد موساوي ، الاقليم : تنغير.

الصنف : الحفظ والترتيل: الرتبةالثانية:سفيان المزلوزي ، الاقليم : زاكورة.

الصنف : الحفظ والترتيل: الرتبة الثالثة: زكرياء كبيري ، الاقليم : الرشيدية.

الصنف : التجويد بالصيغة المغربية: الرتبة الاولى: هشام باكو ، الاقليم : الرشيدية.

الصنف : التجويد بالصيغة المغربية: الرتبة الثانية: عبد المنعم ساسيوي ، الاقليم : الرشيدية.

الصنف : التجويد بالصيغة المغربية: الرتبة الثالثة: فاطمة أياو ، الاقليم : ميدلت.

الصنف : التجويد بالصيغة المشرقية: الرتبة الاولى: وفاء منصف ، الاقليم : الرشيدية.

الصنف : التجويد بالصيغة المشرقية: الرتبة الثانية: عثمان وتكنيت ، الاقليم : تنغير.

الصنف : التجويد بالصيغة المشرقية: الرتبة الثالثة: ابراهيم بلعزيزي ، الاقليم : ورزازات.

 

ويذكر أن اقصائيات هذه المسابقة ، قد انطلقت على مستوى جهة درعة تافيلالت منذ يوم 3 دجنبر 2017 الى غاية السادس منه بمدرسة ابن هلال للتعليم العتيق بأرفود حيث ضمت 360 مشاركا من مختلف مناطق اقليم الرشيدية ، وقد بلغ عدد المشاركين على مستوى جهة درعة تافيلالت 470 مشاركا ومشاركة ، حيث كان التانفس والتباري السمة البارزة على هذه المسابقة.

وتعتبر هذه المسابقة امتدادا للمسابقات التي احدثها جلالة الملك محمد السادس  منذ سنة 2003 الهدف منها احياء الثرات الاسلامي والموروث الديني وضمان الاستمرارية والمحافظة على الهوية المغربية الاسلامية الوسطية.

 

 

ويشار الى أن والي جهة درعة تافيلالت أثنى على المتنافسين الفائزين خلال هذه المسابقة بجائزة ولي العهد الامير مولاي الحسن ، مذكرا اياهم بضرورة التشبع بالمبادئ الاسلامية السمحة التي تطبع حضارة المجتمع المغربي وذلك خدمة للعرش العلوي المجيد ولكافة افراد الشعب المغربي.

 

 

 

و في ختام هذا اللقاء القى نائب رئيس جمعية تافيلالت الكبرى امام السيد الوالي والحاضرين  برقية ولاء واخلاص مرفوعة الى السدة العالية بالله.

 

 

 

 

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .