وزير الداخلية يشكل اللجنة التي ستحاكم رجال السلطة الذين عصف بهم الزلزال

19 ديسمبر 2017 - 6:10 م

 

 

وقع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت قراراً أعلن بموجبه عن تعيين ممثلي الإدارة و الموظفين المدعوين للإجتماع في إطار أشغال اللجان الإدارية متساوية الأعضاء المختصة في قضايا رجال السلطة.

و سيتولى ولاة و عمال و رجال سلطة الإستماع إلى الموقوفين في “زلزال الداخلية” و إصدار العقوبات المناسبة في حقهم كما أعلن عن أسماء الهيأة التي ستتولى الدفاع عن الموقوفين المحالين على المجلس التأديبي.

و عين لفتيت  كل من مولاي ادريس الجواهري الوالي المدير العام للشؤون الداخلية بوزارة الداخلية و غسان كصاب عامل بالإدارة المركزية مكلف بشؤون رجال السلطة عضوين رسميين للبت في ملفات عبد الفتاح البجيوي والي مراكش و 6 عمال وهو مصطفى الضريس عامل إقليم سيدي بنور و صالح بن يطو عامل ورزازات و عبد الغني المصمودي عامل زاكورة و عبد العالي الصمطي عامل تازة و محمد الزهر العامل السابق للحسيمة و جمال عطاري عامل وزان فيما وقع الإختيار على خالد الزروالي الوالي بالإدارة المركزية لخلافة الجواهري و كصاب في حالة غياب واحد منهما خلال جلسات التأديب التي لم يحدد لها تاريخ.


و سيتولى عبد الرحمان بن علي عامل سلا و الحسين أمزال عامل تارودانت بصفتهما عضوين في اللجنة الإدارية متساوية الأعضاء الدفاع عن الوالي البجيوي ومعه العمال الستة الذين ضربهم زلزال وزارة الداخلية فيما سينوب عنهما في حال الغياب فؤاد المحمدي عامل القنيطرة و حنان التجاني عامل مقاطعة الحي الحسني.


و بخصوص لجنة التأديب التي ستتولى الإستماع إلى الكتاب العامين و الباشوات و رؤساء الدوائر و عددهم 34 فإن رئاستها آلت أيضاً لمولاي إدريس الجواهري و العامل غسان كصاب فيما اختير عبد السلام الصالحي باشا ممتاز و عز الدين بكوش نائبين لهما.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .