جهة درعة تافيلالت: هدية الرئيس لتمرير الدورة الاستثنائية بسلام - الحدث بريس

جهة درعة تافيلالت: هدية الرئيس لتمرير الدورة الاستثنائية بسلام

1 يناير 2018 - 10:39 ص

 

الحدث بريس:الرشيدية/يحي خرباش.

واكب رئيس الجهة عملية تسليم سيارات فاخرة للمجلس من مقر إقامته بالرباط ,فبعد الصفقة الكبيرة لشراء أسطول من سيارات النقل المدرسي خلال الصيف الماضي وما شابها من عيوب على مستوى التوزيع , خاصة بعد انسحاب المجالس الإقليمية من الإشراف على عملية التوزيع  .

وما زالت هذه العملية تثير كثيرا من التساؤلات,ها هو المجلس يتسلم تلاث سيارات فا خرة بقيمة مالية تجاوزت المليون درهم, من المال العام فرغم تنبيه الرئيس من طرف عضو في فريق الحركة الشعبية بالمجلس إبان انعقاد المجلس في دورة أكتوبر الماضي,  بعدم اللجوء إلى شراء هذه السيارات  وان الرأي العام ينتظر من المجلس إطلاق مشاريع  تنموية حقيقية.  

الرئيس وكعادته لا يبالي لكلام لأعضاء المجلس , وهو ما تبين من خلال شراء سيارات رباعية الدفع الفاخرة رغم الاحتجاجات القوية التي رافقت هده العملية ,كما أن  هذه السيارات  وزعت على أعضاء محسوبين على الرئيس  وليست رهن إشارة باقي أعضاء المجلس , فيما الدفعة الجديدة من السيارات سيستفيد منها أعضاء آخرون  ينتمون للأغلبية المشكلة للمجلس بفارغ الصبر.

إصرار الرئيس على تسلم السيارات في هذه الفترة بالذات يتزامن مع انعقاد الدورة الاستثنائية التي ستنعقد يوم  الخميس المقبل استجابة للطلب الذي تقدمت به المعارضة  ومحاولة الرئيس الالتفاف على طلبها القاضي بتعديل النظام الداخلي للمجلس  وهو ما يزعج الرئيس وسيقلص من صلاحياته ,فالملايين التي صرفت في شراء حظيرة من السيارات الفخمة كانت ستكون ذات نفع لو وجهت إلى الاستثمار في قطاع اجتماعي بدل إهدائها لأعضاء دون آخرين فقط من اجل ضمان ولائهم له.

انجازات الرئيس في هدر المال العام لن تقف عند هذا الحد , اليوم سيارات فاخرة  وغدا طائرة  ومن يدري قد يصبح ربان هذه الطائرة ,وكل عام وانتم بخير.

(شوهد 577 مرات, 1 زيارات اليوم)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 6 )
  1. الشعيبية :

    الحقيقة التي يخفيها رئيس الجهة ولايبديها ابدا هي ان السيارات الرباعية الدفع التي يشتريها ، هي الوسيلة الملائمة للدعاية الانتخابية بالمناطق النائية ، وليس لخدمة مصالح المواطنين بتلك المناطق كما يصرح … حلل وناقش لك واسع النظر ..!

    إضافة تعليق تعليق غير لائق
  2. مجهول الاسم :

    المنكر هذا

    إضافة تعليق تعليق غير لائق
  3. فيصل الغفاري :

    تأكيد الانتماء لمذهب ابن حنبل رضي الله عنه وابن تيمية و السيد قطب … رغم ادعاء التفرد المغربي ، لايشفع ولا يبرر الكماليات ويضرب الضروريات التي يحتاجها المجتمع ، ماحاجة مجلس الجهة لهذه السيارات سوى التبدير وإهدار المال العام”
    أراد الغراب ان يقلد مشي الحمام فنسي مشيته “

    إضافة تعليق تعليق غير لائق
  4. الشيخ الاكبر :

    ان وراء الاكمة ماوراءها … الرشيدية مهد الشرفاء رغما عن انف المنافقين والمتملقين، ستذهب الجبة، ويبقى المعقول الركوب على الدين زلة الشعبوية …

    إضافة تعليق تعليق غير لائق
  5. سيف :

    من ألف الرفاهية مستحيل ان يفكر مجددا في أوضاع الشعب
    وهذا حال من صعد على اكتاف الطيبوبة مدعومة بجرعات السذاجة والأمية والجهل المتفشي في الاحياء الشعبية والدواوير … وفي الجانب الآخر هناك من له مصلحة في صعوده لأنه يبرر المنطق الانتهازي والوصولي في اقتسام المنافع أقصد بعض البرلمانيين والأعيان

    إضافة تعليق تعليق غير لائق
  6. التباين :

    الفرق بين حزب العدالة والتنية التركي وحزب العدالة والتنمية المغربي هو ان الأول يوجه السياسة نحو الانتاج في مختلف المجالات والثاني مستهلك وحمل ثقيل على إمكانيات الدولة والشعب

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .