المغرب يطلب من الإتحاد الأوروبي المساهمة في صندوق محمد السادس للإستثمار

محمد عليوي
مال و أعمال
2 ديسمبر 2020
المغرب يطلب من الإتحاد الأوروبي المساهمة في صندوق محمد السادس للإستثمار

الحدث بريس – متابعة

خلال لقاء تم أمس الثلاثاء بالرباط، جمع وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة السيد “محمد بنشعبون” بالمفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع السيد “أوليفر فاريلي”، تحت دعم الاتحاد الاوروبي للمساهمة بشكل كبير في صندوق محمد السادس للاستثمار.

وذكر بلاغ لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أنه بالنسبة للسيد بنشعبون، فمن شأن هذا الدعم أن يشكل وسيلة لإنعاش حضور المستثمرين الاوروبيين بالمغرب ولتعزيز تنوع مصادر التموين في إطار إعادة تصميم ذكي لسلاسل القيمة العالمية.

كما شكل هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار مواصلة النقاشات الثنائية حول الأولويات المغربية في ما يتعلق بالمبادرة الاوروبية من أجل “مخطط التنمية لفائدة الجنوب”، مناسبة للنقاش حول آفاق تطوير هذه العلاقات لبناء “شراكة أورو-مغربية للازدهار المشترك”.

وبعدما سلط الضوء على مخطط الانتعاش الاقتصادي للمغرب بعد كوفيد-19 والرؤية والخطوة الضروريتين لتنفيذه، أبرز الوزير دور “صندوق محمد السادس للاستثمار” الذي سيساهم بشراكة مع القطاع الخاص في تمويل ومواكبة الاستثمار، عبر صناديق موضوعاتية، لاسيما في مجالات إعادة الهيكلة الصناعية، والابتكار والأنشطة الواعدة بشأن النمو، وإنعاش المقاولات الصغرى والمتوسطة، والبنيات التحتية، والفلاحة والسياحة.

كما أكد السيد “فاريلي” أن تنفيذ “مخطط التنمية لفائدة الجنوب” يشكل مناسبة للارتقاء بالعلاقات المثالية بين المغرب والاتحاد الاوروبي”.

إلى جانب ذلك، أعرب عن رغبة الاتحاد الاوروبي في مواصلة دعم المغرب، مشيرا إلى أن تنفيذ هذا البرنامج في إطار استعراض “السياسة الاوروبية للجوار” يشكل مناسبة للارتقاء أكثر بالعلاقات النموذجية بين الشريكين.

وهذه المحادثات همت أيضا الحصيلة الايجابية للتعاون بين المغرب والاتحاد الاوروبي لاسيما لمواجهة تأثيرات الأزمة الصحية الحالية.

وعلى مستوى التعاون المالي، أشاد الطرفان بالجودة النموذجية لهذه الشراكة التي ساهمت في إجراء مجموعة من الإصلاحات الكبرى بالمغرب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
error: المحتوى محمي !!