وفي أول ردود الفعل، أدان تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، “بأشد عبارات الاستنكار هذه الجريمة النكراء”.

كما أنذر التيار، الذي اغتيل مؤسسه رفيق الحريري عام 2005، من مخاطر العودة إلى مسلسل الاغتيالات واستهداف الناشطين.

وطالب ‏الجهات المختصة الأمنية والقضائية الشرعية إلى جلاء الحقيقة بأسرع وقت.

لقمان سليم صاحب رأي

ومن جهتها، كتبت السفيرة اللبنانية السابقة لدى الأردن تريسي شمعون على حسابها موقع “تويتر”: “كان لقمان سليم صاحب رأي. تماما كما كنت، في ما قلته، صاحبة رأي. حين لا تُحتمل الآراء المختلفة الى حد القتل أو التخوين فهي مؤشر على النهايات. أخاف على نهاية البلد (..)”.

وبهذا الخصوص، قال وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي في تصريحات صحفية، إن ما حصل اليوم “جريمة مروعة ومدانة”.

كما أكد الوزير أنه أجرى اتصالات مع قادة أجهزة الأمن لمتابعة تداعيات اغتيال لقمان سليم.