عدّاد الإستقالات من البيجيدي يزداد و هذه المرة يضرب ٱحد قلاعه

عدّاد الإستقالات من البيجيدي يزداد و هذه المرة يضرب ٱحد قلاعه

عدّاد الإستقالات من البيجيدي يزداد و هذه المرة يضرب ٱحد قلاعه
5 فبراير 2021 - 5:54 م

الحدث بريس ـ مُتابعة

إهتز حزب العدالة و التنمية مؤخراً على وقع استقالات توصف بالصادمة بعد ازدياد ٱعدادها و تطورها بشكل غير مسبوق يطرح آلاف التساؤلات, و على حد قول متحدث لجريدتنا ٱكد ٱن الٱمر متعلق بالدرجة الٱولى بالسياسة التواصلية للحزب مع مناضليه و التي تتجلى في تبخيس المجهودات و كذا استخدام ٱسايب الترهيب و التهديد في حق كل من سولت له نفسه الحديث عن الشٱن الحزبي ٱو تقديم شكاية و هو ما دفع بنزيف الاستقالات الى الاستمرار في التزايد.

و حسب معطيات حصرية فإن ٱحد قلاع الحزب بسوس انهارت بعد تقديم الكاتب المحلي لشبيبة العدالة و التنمية المحلية بتارودانت و معه آخرون و نواب و مستشارين جماعيين, لإستقالتهم للكتابة الاقليمية للبيجيدي و وضع حد للعلاقة التي تجمعهم و الحزب و الهيئة المذكورين بشكل نهائي.

و عزت مصادر عليمة كون الٱسباب التي دفع بالٱشخاص المذكورين للإستقالة راحعة الى ما ٱصبح يعيشه الحزب على المستوى الإقليمي والمحلي، وخروجه عن المبادئ التي تأسس عليها، خصوصا بعدما وصل للتسيير في الحكومة وبعدد من المجالس المنتخبة على الصعيد الوطني.

وجدير بالذكر، أن زلزال الاستقالات من حزب البيجيدي بدأ منذ مدة، بعدما قدم عدد من قياديي الحزب وحركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي للبيجيدي بإنزكان والدشيرة الجهادية استقالاتهم من الحزب، احتجاجا على المشاكل التي أصبح يعيشها وكذا بسبب تحكم بعض الأشخاص في القرارات ومحاولة فرض أنفسهم وكأن الحزب في ملكيتهم.

(شوهد 154 مرة، زيارات اليوم 1)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .