الشعب الجزائري يرفض الإنتخابات التشريعية المبكرة مطالبا بالتغيير الشامل

كريمة بومرور
2021-03-13T10:11:54+00:00
خارج الحدود
13 مارس 2021
الشعب الجزائري يرفض الإنتخابات التشريعية المبكرة مطالبا بالتغيير الشامل

الحدث بريس ـ وكالات

اجتمع آلاف متظاهري الحراك الإحتجاجي في العاصمة الجزائرية أمس الجمعة رفضا للإنتخابات التشريعية المبكرة التي جرى تحديد موعدها في 12 يونيو.

وتجمع المتظاهرون من شارع ديدوش مراد، وتوجهوا إلى الشريان الرئيسي في وسط العاصمة، باتجاه مركز البريد الرئيسي الذي صار يشكل نقطة تجمع رمزية للمتظاهرين. وانضمت إليه بعد صلاة الجمعة حشود أخرى.

واعتبر تاجر خمسيني أن “النظام ما زال نفسه قائما، لن نصوت في 12 يونيو”.

وبينما ظلت التجمعات العامة محظورة بسبب الأزمة الوبائية، تظاهر محتجون أيضا في مدن وهران  وتيزي وزو وسكيكدة وجيجل وعنابة.

كما أفادت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين أنه سجل توقيفات خلال التظاهرات.

وأعلنت الرئاسة الجزائرية الخميس، أن الإنتخابات التشريعية المبكرة ستقام في 12 يونيو. وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبونقد اعتبر أن قرار حل المجلس الشعبي الوطني، وإجراء انتخابات مبكرة، جاءا استجابة لمطالب الحراك الإحتجاجي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
error: المحتوى محمي !!