حجر صحي جديد يطال هذه الدولة!

كريمة بومرور
2021-03-13T14:24:06+00:00
خارج الحدود
13 مارس 2021
حجر صحي جديد يطال هذه الدولة!

الحدث بريس ـ وكالات 

أعلنت السلطات الصحية الإيطالية، إعادة غالبية البلاد التي تواجه الموجة الثالثة من تفشي فيروس كورونا إلى الحجر الصحي الجزئي اعتبارا من الإثنين. في المناطق الأكثر اكتظاظا في البلاد خصوصا لومبارديا الرئة الإقتصادية للبلاد.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه بموجب مرسوم جديد تم اعتماده أمس خلال اجتماع لمجلس الوزراء ستصنف غالبية أقاليم البلاد، خاصة لومبارديا القلب النابض لإقتصاد إيطاليا ولاتسيو وروما كمناطق “حمراء” من حيث مستوى خطورة تفشي فيروس كورونا فيها، وذلك ابتداء من 15 مارس وإلى غاية 6 أبريل 2021 .

وسيتم إغلاق المدارس والمقاهي والمطاعم في المناطق المصنفة حمراء والتي تشمل أيضا ايميليا-رومانيا (منطقة بولونيا) وبيمونتي (تورينو) وفينيتو (البندقية) وفريولي فينيتسيا-جوليا، وترنتينو وماركي (شمال) وبوليا (جنوب).

وتنضم هذه المناطق إلى كمبانيا (منطقة نابولي)، وموليزي (جنوب) التي كانت أصلا مصنفة “منطقة الحمراء”. وفي ظل الحجر الصحي الجديد سيسمح بالتنقل فقط لدواعي العمل أو لشراء السلع الأساسية وتلقي العلاج. وأعلن رئيس وزراء الإيطالي، ماريو دراغي، أن إيطاليا تواجه”موجة جديدة” من الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد، وهو ما يتطلب توخي أقصى درجات الحذر.

بدء العمل بإجراءات الطوارئ الصحية

وقال دراغي، في كلمة له خلال زيارة لمركز تلقيح جديد في مطار فيوميتشينو بروما،”بعد أكثر من عام على بدء العمل بإجراءات الطوارئ الصحية، نواجه للأسف موجة جديدة من الإصابات”.

وأكد أن ما وقع في الربيع الماضي لا يزال راسخا في الذاكرة و”سنبذل كل ما في وسعنا لمنع تكراره”.

وأبرز أنه في الأسبوع الماضي، تم تسجيل 150.175 إصابة جديدة و130.816 في الأسبوع السابق، أي بزيادة تقارب 15 في المائة. في الوقت الذي تجاوزت فيه إيطاليا عتبة 100 ألف وفاة.

وقال رئيس الوزراء إن “هذه البيانات تجبرنا على توخي الحذر الشديد للحد من الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس والحيلولة دون اكتظاظ المؤسسات الصحية”.

من جانبه، أكد نينو كارتابيلوتا، رئيس مكتب الأبحاث حول الصحة، أنه في أزيد من نصف المناطق الإيطالية العشرين،”أصبحت المستشفيات وخاصة وحدات العناية المركزة ممتلئة عن آخرها”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
error: المحتوى محمي !!