تنظيم المنتدى الأول للكفاءات المغربية بإفريقيا في أبيدجان

كريمة بومرور
2021-03-15T14:44:11+01:00
مجتمع
15 مارس 2021
تنظيم المنتدى الأول للكفاءات المغربية بإفريقيا في أبيدجان

الحدث بريس ـ متابعة

نظمت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، يوم السبت وأمس الأحد بأبيدجان بشكل حضوري وعبر تقنية المناظرة المرئية، المنتدى الأول للكفاءات المغربية بإفريقيا.

كما نظم المنتدى تحت شعار “الكفاءات المغربية بإفريقيا في خدمة تنمية القارة”، وبمشاركة 145 كفاءة مغربية من أطر وباحثين ومقاولين من أزيد من 12 دولة افريقية.

وشكل المنتدى، الذي عرف مشاركة كفاءات مغربية في مجالات متنوعة، فرصة لدراسة السبل الكفيلة لنقل الخبرات والمعارف المرتبطة بعدة مجالات واعدة واستراتيجية بالنسبة للمغرب.

كما مثل اللقاء مناسبة للإطلاع على الكفاءات المغربية المقيمة في إفريقيا على الفرص المتاحة بالمغرب، قصد تطوير شراكات مع القطاعين العام والخاص والجامعات ومراكز البحث.

وفي هذا الصدد، تمكن المشاركون في اللقاء من التعرف على كفاءات مغربية بارزة في مجالات واعدة ومتنوعة وتعمل في مجال البحث العلمي والقطاع الخاص وبمنظمات دولية مهمة.

تعبئة الكفاءات المقيمة بالخارج

وأكدت نزهة الوفي، الوزيرة المنتدبة و المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج بهذه المناسبة، أن الوزارة حريصة على الإسراع في تنفيذ برنامج تعبئة الكفاءات، مشيرة إلى عدد من إجراءات التعاون المنفذة في هذه الصدد، منها إنشاء شبكات للكفاءات الجغرافية (ألمانيا ، كندا ، الولايات المتحدة ، فرنسا ، سويسرا) وموضوعاتية أخرى (شبكة الكفاءات الطبية للمغاربة المقيمين بالخارج، وشبكة مديري ورؤساء لمقاولات لمغاربة العالم، وشبكة محامي المغارببة المقيمين بالخارج ) وغيرها.

كما أشارت إلى إطلاق برنامج يهدف إلى تعبئة شبكات الكفاءات المغربية حول العالم من أجل التنمية الإقتصادية والمستدامة للمغرب، تحت عنوان “أكاديمية الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج”.

واعتبرت الوزيرة المنتدبة أن المنتدى الأول في إفريقيا يندرج ضمن هذه الدينامية بالإضافة إلى استمرارية الأنشطة المكرسة لتعبئة الكفاءات المغربية التي تبرهن على تفوقها في مختلف جهات العالم ، منها المنتدى الأول للكفاءات المغربية المقيمة في آسيا ، والذي تم تنظيمه شهر نونبر الماضي.

وكانت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، قد نظمت في وقت سابق من يوم أمس بأبيدجان ، لقاء تواصليا لفائدة المغاربة المقيمين بكوت ديفوار.

ويروم هذا اللقاء، المنظم في إطار زيارة العمل للسيدة الوفي إلى أبيدجان، من أجل تقديم والتعريف بالأنشطة والإجراءات المتخذة من قبل 14 مؤسسة وقطاعات عمومية لفائدة مغاربة العالم.

كما نظمت الوزارة أول أمس بأبيدجان، الشباك الوحيد المتنقل للخدمات الإدارية لفائدة المغاربة في كوت ديفوار، وذلك لأول مرة في إفريقيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
error: المحتوى محمي !!