رسومات أطفال مغاربة تزين واجهات المتحف الدنماركي للفنون

هند كحلاوي
فن و ثقافة
1 أبريل 2021
رسومات أطفال مغاربة تزين واجهات المتحف الدنماركي للفنون

الحدث بريس ـ متابعة

قررت مدينة فيبورغ، الموجودة ضمن شبكة المدن الإبداعية لليونسكو، بتعاون مع متحف الدولة الدنماركي للفنون، عرض سلسلة من الرسومات بواجهات هذا المتحف. والتي ستتواصل إلى غاية الخامس من  أبريل الجاري.

وعرفت هذه المبادرة نجاحا باهرا، حيث تم إنجاز أزيد من 3 آلاف رسم بريشات أطفال من 33 بلدا، من ضمنها الصين، كوريا، إسبانيا، الإمارات العربية المتحدة، ألمانيا، والمغرب ممثلا بمدينة الصويرة.

وتعتبر هذه الأعمال نتاج عدد من ورشات الرسم، المنظمة مؤخرا من قبل جمعية الصويرة “موكادور”، حيث أنجز 146 رسما يحمل الأمل والتفاؤل.

وأشارت كوثر شاكر بن عمارة الكاتبة العامة لجمعية الصويرة موكادور، إلى أن المتحف الدنماركي حوّل مجموعة من رسومات الأطفال المنحدرين من مدينة الصويرة، إلى أعمال فنية رائعة.

وتابعت قائلة في تصريح لها: إن الجمعية نظمت ورشات فنية لفائدة أطفال الصويرة للتعبير بحرية عن جائحة كوفيد-19 عبر الرسم.

وأردفت، استجابت المدينة المغربية لهذه المبادرة الفنية عبر مساهمة غنية أبرزت مواهب الشباب بحاضرة الرياح، بغية النهوض بالجانب الإبداعي للمشاركين.

وتجدر الإشارة إلى أن الشبكة العالمية للمدن الإبداعية لليونسكو رأت النور سنة 2004 وتضم 246 مدينة. وقد انضمت المملكة المغربية إلى الشبكة سنة 2017، عقب انتقاء مدينة تطوان مدينة إبداعية في مجالي الصناعة التقليدية والفنون الشعبية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
error: المحتوى محمي !!