قرار الهند إبطاء تصدير اللقاحات سوف يؤثر على التطعيم دوليا - الحدث بريس

قرار الهند إبطاء تصدير اللقاحات سوف يؤثر على التطعيم دوليا

قرار الهند إبطاء تصدير اللقاحات سوف يؤثر على التطعيم دوليا
2 أبريل 2021 - 10:00 ص

 

صرح مدير مركز مكافحة الأمراض  والوقاية  في الاتحاد الإفريقي الخميس. أن قرار الهند إبطاء صادرات اللقاحات المضادة لفيروس. كورونا سيعقد هدف التطعيم المخطط له في إفريقيا.

الهند صيدلية العالم.

وكانت الهند التي توصف  أحيانا بأنها “صيدلية العالم”. أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستؤخر صادراتها من اللقاحات بينما تواجه موجة جديدة من الإصابات وحملة تطعيم فاشلة في البلاد.

ضرورة أكسفورد/استرازينياكا.

وقال جون نكيغاسونغ مدير  مركز مكافحة الأمراض والوقاية. في الاتحاد الإفريقي، في مؤتمر صحافي إن لقاحات أكسفورد/استرازينياكا التي ينتجها معهد سيروم في الهند. تمثل “العمود الفقري” لحملة التطعيم الجارية في إفريقيا.

ومعظم الجرعات التي تتلقاها  القارة. تأتي في إطار آلية كوفاكس لإمداد الدول الفقيرة باللقاحات.

التأخير يؤثر سلبا على سير عملية التطعيم.

وقال جون نكينغاسونغ، “إذا تأخر  (الشحنات) فمن غير المرجح أن نحقق أهدافنا” بحلول نهاية 2021. مشيرا إلى الهدف المحدد بتطعيم نحو ثلاثين بالمائة من السكان في الدول ال55 الأعضاء في الاتحاد الافريقي.

وأضاف، “إذا استمر التأخير – أريد أن آمل أن يكون تأخيرا وليس تأجيلا. لأنه سيكون كارثيا في هذه الحالة –  فإن احترام جدول التطعيم لدينا سيصبح إشكاليا للغاية”.

اعلان شركة جونسون اند جونسون.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري. أعلنت شركة جونسون اند جونسون أنها ستسلم عددا قد يصل إلى 400 مليون جرعة من لقاحها إلى الدول الأفريقية. لكن من غير المتوقع تسليم أول دفعة قبل الربع الثالث من 2021.

وعبر نكيغاسونغ، إن البلدان الإفريقية تسلمت حتى الآن أكثر من 29,1 مليون جرعة من اللقاح. وأعطت 10,3 مليون مع التركيز على العاملين في مجال الرعاية الصحية وكبار السن والأشخاص المصابين بأمراض.

الخوف من انتشار الوباء بشكل أسرع.

ويواجه عدد من الدول الإفريقية. انتشارا للوباء مثل كينيا التي شهدت زيادة أسبوعية بمعدل 53% في عدد الإصابات خلال الشهر الماضي.

وتجري حملة التطعيم في هذا البلد في ظل الفوضى. بسبب انعدام الثقة الشديد لدى العاملين في القطاع الصحي. بينما تنفد الجرعات في بعض مراكز التطعيم. لأن العديد من الأشخاص،  الذين لا ينتمون إلى الفئات ذات الأولوية يأتون إلى هذه المراكز ويتلقون اللقاح.كما أشار نكيغاسونغ، عن قلقه من متحور جديد للفيروس رصد مؤخرا في أنغولا لدى أشخاص قدموا من تنزانيا.

ويشار إلى أن لقاح “سبوتنيك” الروسي يباع في عيادات خاصة بحوالي 70 دولارا لجرعتين.

 

(شوهد 9 مرة، زيارات اليوم 1)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .