الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري يطلب اللجوء السياسي بالمغرب

كريمة بومرور
2021-04-03T18:21:22+00:00
خارج الحدود
3 أبريل 2021
الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري يطلب اللجوء السياسي بالمغرب
الحدث بريس : متابعة.
طلب عمار سعداني، الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، الحزب الحاكم قبل الإطاحة بالرئيس بوتفليقة، اللجوء السياسي بلمغرب. بعد أن تلقى اقتراحا منذ ثلاثة سنوات من أحد المقربين من جلالة الملك محمد السادس.

وغادر السعداني الأراضي الفرنسية متوجها إلى البرتغال، بعد أن وقعت الجزائر عقدا مع فرنسا يخص تسليم المطلوبين قضائيا.

وسبق أن فجر عمار تصريحات لم يتجرؤ أي مسؤول جزائري على الإدلاء بها من قبل. عبر تأكيده أنه لا توجد أية قضية اسمها “الصحراء الغربية” و إنما الصحراء المغربية.

و هذا ما شدد عليه للمرة الثانية قبل مغادرته لفرنسا بقوله: “أنا في الحقيقة، أعتبر من الناحية التاريخية، أن الصحراء مغربية وليست شيء آخر. واقتطعت من المغرب في مؤتمر برلين. وفي رأيي أن الجزائر التي تدفع أموال كثيرة للمنظمة التي تسمى البوليساريو منذ أكثر من 50 سنة. دفعت ثمنا غاليا جدا دون أن تقوم المنظمة بشيء أو تخرج من عنق الزجاجة”.

وتابع موضحا، أن “موضوع الصحراء يجب أن ينتهي وتفتح الحدود وتسوى العلاقات بين الجزائر والمغرب لأن الأموال التي تُدفع لمنظمة البوليساريو، والتي يتجول بها أصحابها في الفنادق الضخمة منذ 50 عامًا. فإن سوق أهراس والبيض وتمنراست وغيرها، أولى بها. هذا هو موقفي سواء أغضب البعض أو لم يعجب البعض الآخر”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
error: المحتوى محمي !!