عصابة ملثمة تستولي على ممتلكات رحل بجبل صاغرو وتلوذ بالفرار - الحدث بريس

عصابة ملثمة تستولي على ممتلكات رحل بجبل صاغرو وتلوذ بالفرار

أقدمت عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص ملثمين على سلب اسرة من الرحل مبلغا ماليا مهما بمنطقة ‘إكلي الجبلية’ بالجماعة الترابية النقوب إقليم زاكورة تحت التهديد بالسلاح الأبيض
الحدث بريس/متابعة 15 يونيو 2021 - 9:38 م

أقدمت عصابة ملثمة مكونة من ثلاثة أشخاص على سلب أسرة من الرحل مبلغا ماليا مهما. بمنطقة ‘إكلي الجبلية’ بالجماعة الترابية النقوب إقليم زاكورة تحت التهديد بالسلاح الأبيض..

وتعود تفاصيل الواقعة إلى منتصف ليلة الأربعاء 09 يونيو الجاري. حيث قامت عصابة مكونة من 03 أشخاص ملثمين بمباغتة أسرة من الرحل مكونة من زوج وزوجته وهم نيام. وقاموا بوضع السلاح الأبيض على عنق الزوج وكبلوا الزوجين وعمدوا إلى سرقة مبلغ مالي كان بحوزة الزوج. وتفتيش كل ممتلكات الأسرة بحثا عن مبالغ مالية إضافية.

ومحاولة منه لثني أفراد العصابة عن أعمالها الإجرامية أصيب الزوج بجروح على مستوى أصابع اليد.

فرار العصابة

العصابة بعد استيلائها على كل المبالغ المالية الموجودة لدى الأسرة غادرت المكان. وتركت الزوجين مكبلين. وبعد عدة محاولات من طرف الزوجين تمكنا من فك قيودهما. و اتصلا بأحد أفراد أسرتهما كما تم إخبار سرية الدرك الملكي بالمنطقة.

وبمجرد علمها بالخبر انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان. حيث تمت معاينة الأعمال الإجرامية لأفراد هذه العصابة. وبعد الاستماع إلى الزوجين، وبناء على أوامر النيابة العام المختصة تم فتح تحقيق لتحديد ملابسات وحيثيات الواقعة. وكذا تحديد هوية الأشخاص المتورطين في هذا العمل الإجرامي الذي خلف رعبا حقيقيا في نفسية الزوجين والرحل المنتشرين في هذه المنطقة الجبلية النائية.

جمعية الرحل تدين الواقعة

وعلاقة بالموضوع أعلنت جمعية رحل صاغرو للتنمية عن تضامنها الكامل مع هذه الأسرة التي تعرضت لهذا الهجوم الغادر والخطير.

ودعت الجمعية في بيان تضامني واستنكاري لها، السلطات الأمنية بمركز النقوب إلى فتح تحقيق معمق ودقيق لتعقب المجرمين الهاربين. وتقديمهم للعدالة، ليكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه المساس بأمن وسلامة هؤلاء المواطنين البسطاء.

كما دعت ذات الجمعية في نفس البيان عامل إقليم زاكورة إلى التدخل لحماية الرحل بالمناطق الجبلية النائية من هجمات هذه العصابات الإجرامية التي تروع المواطنين. ودعت جمعيات المجتمع المدني المحلي وجمعيات حقوق الإنسان إلى التحرك لمتابعة هذا الملف. والضغط من أجل وقف ترويع المواطنين البسطاء من الرحل من طرف هذه العصابات.

ودعت الجمعية في نفس البيان ساكنة المناطق الجبلية بصاغرو بجماعة النقوب إلى التعاون المستمر مع السلطات الامنية بمركز النقوب. لكشف أي تحركات مشبوهة للعصابات الإجرامية والدخلاء على المنطقة.

كما يذكر أن المناطق الجبلية النائية بجماعة النقوب، بإقليم زاكورة، شهدت حادثا مماثلا سنة 2014. بعد قيام عصابة مجهولة مسلحة بتعقب رب أسرة من ساكنة منطقة (أملال)، الجبلية بصاغرو (جماعة النقوب) ومباغتته بضربات قاتلة، بين ثنايا جبل “أملال” على مستوى العين والرأس. مما خلف لديه جرحا عميقا، أودى بحياته، بسبب تطوره لسرطان، تاركا وراءه أرملة و6 أيتام.

(شوهد 36 مرة، زيارات اليوم 1)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .