المغرب يعزز ترسانته العسكرية بطائرات مقاتلة جديدة - الحدث بريس جريدة

المغرب يعزز ترسانته العسكرية بطائرات مقاتلة جديدة

المغرب يعزز ترسانته العسكرية بطائرات مقاتلة جديدة
الحدث بريس - متابعة 2 أغسطس 2021 - 5:42 م

يسعى المغرب إلى تعزيز وتنويع ترسانته الحربية باقتناء مروحيات هجومية من تركيا ذات فعالية عالية.

ويتضمن العقد اقتناء صواريخ ومعدات إلكترونية للأجهزة الجديدة. ويتعلق الأمر بشراء 22 طائرة هليكوبتر هجومية من طرازT129 ATAK، من إنتاج شركة صناعات الفضاء التركية “تاي” بقيمة 1.3 مليارات دولار. حسب ما أكده موقع “لارازون”.

وتشمل الصفقة، يضيف المصدر ذاته، الصواريخ وإلكترونيات الطيران، بدأت المفاوضات بشأنها بين الرباط وأنقرة عام 2018، لكنها شهدت انقطاعات عديدة.

وفي الصدد ذاته، صرح الخبير الأمني والعسكري، عبد الرحمن المكاوي، لمنابر إعلامية أن “تركيا أصبحت من المصنعين الكبار في المجال الحربي، خاصة أنها استفادت من التجربة الأمريكية والإسرائيلية”.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن تركيا هي عضو مهم في الحلف الأطلسي، كما ذكر أنها تتوفر على مركبات كبيرة في التصنيع الحربي. وأنه تم أيضا تطوير المزيد من التكنولوجيات في هذه الطائرات، خاصة فيما يتعلق بحمل مزيد من الأسلحة على متن الطائرة الدفاعية.

وأضاف الخبير الأمني والعسكري، إن “التكنولوجيا الأساسية في الطائرات التركية تشبه الطائرات الأمريكية أباتشي”.

وقال المكاوي : “تركيا أصبحت تنتج وتسوق منتجاتها العسكرية في اتجاه العالم، إذ بات المنتوج الحربي من الواردات المهمة التركية”.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب عقد صفقة تسليح جديدة مع شركة “رايثيون Rayton” الأمريكية. خاصة بصناعة محركات من نوع “F100-PW-229” لفائدة الطائرات المغربية الحربية.

وحصلت شركة رايتون الأمريكية. على عقد يمتد لحدود 30 يونيو 2025 بقيمة 212 مليون دولار، لتوريد محركات نفاثة من طراز F100PW229 .في إطار برنامج طائرات الاف 16 بلوك 72 حديثة الطراز، التي من المتوقع ان يتم تسليم أولاها متم 2023.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد صادقت في مارس 2019 على بيع 25 طائرة مقاتلة من نوع F16 إضافة إلى 29 محركا من النوع المذكور أعلاه، والعديد من المعدات الحربية الأخرى، بقيمة مالية تصل إلى حوالي 4 ملايير دولار.

(شوهد 57 مرة، زيارات اليوم 1)

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .