المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسلا تحتفي بالنساء مقاولات

الحدث بريس : مُتابعة 9 مارس 2022 - 8:00 ص

احتفت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعمالة سلا، اليوم الثلاثاء، بمجموعة من الشابات المقاولات من المستفيدات من برنامج “تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب برسم سنة 2021″، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

ويأتي حفل التكريم، المنظم بتنسيق مع جمعية “أملي للأعمال الاجتماعية” تحت شعار “المرأة، رمز وعطاء للعنصر البشري”، عرفانا بمجهوداتهن المتواصلة والمسار المهني الحافل الذي بصمن عليه من مختلف المواقع وفي جميع المجالات.

بهذه المناسبة، قال رئيس مصلحة برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب بعمالة سلا، محمد الدراوي، إن الاحتفال بهذه الذكرى يعد مناسبة للتنويه بعطاءات المرأة بمدينة سلا في شتى المجالات، حيث يشتغلن في العديد من المشاريع خاصة التنموية منها.

وسجل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، باعتبارها محركا للتنمية على المستوى الوطني، تغتنم مثل هذه المناسبات لطرح الإشكالات المتعلقة بالتنمية وتقليص الفوارق الاجتماعية.

وأكد الدراوي أن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة وفي منصة الشباب التي أنشأتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي عبد الله، فرصة لتقاسم التجارب الناجحة للشابات المقاولات والنساء الرائدات مع نساء أخريات، من أجل المساهمة في التنمية على الصعيد الوطني.

وأضاف أن منصة الشباب التي شكلت مصدرا للعديد من المشاريع والمقاولات التي أسستها مجموعة من النساء، كانت ضمن الجيل الثالث من البرامج (2019-2023) التي أطلقتها المبادرة بسلا وهمت تمويل المشاريع ومواكبتها وتكوين حامليها.
وقد شهد الحفل تكريم تسع نساء مقاولات من حاملات المشاريع، فضلا عن توزيع هدايا رمزية بالمناسبة على جميع الحاضرات.

في هذا الإطار، أكدت هند دادة، مقاولة ذاتية وصاحبة مشروع مدرسة لتعليم الموسيقى بسلا، في كلمة خلال الحفل، أن الدعم والمواكبة اللذين حصلت عليهما من طرف المبادرة مكناها من تحقيق حلمها، وولوج عالم المشاريع والمقاولات، مضيفة أن المناسبة فرصة لتشجيع جميع النساء على الانخراط في هاته البرامج وإحداث مشاريع مدرة للدخل.

وخلصت المقاولة الشابة إلى أن اليوم العالمي للمرأة يعد وقفة للتأمل وتقييم المشاريع والنجاحات التي حققتها المرأة في مختلف المجالات وتعزيزها في المستقبل.

أما سناء عدى، وهي أيضا مقاولة ذاتية وصاحبة مشروع مكتبة ومطبعة، فنوهت في شهادتها بالمناسبة، بالبرامج التي أطلقتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لدعم الشباب والشابات حاملي المشاريع، معتبرة ان هذه البرامج مكنتها من تأسيس مشروع مدر للدخل ولفرص الشغل من شأنه أن يساعد أشخاصًا آخرين في إيجاد عمل قار.

وعرف الحفل، كذلك، عرض تجارب شابات مقاولات و نساء ناجحات في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك لتسليط الضوء على الدور الوازن الذي تضطلع به هؤلاء النساء في مجال التنمية البشرية، وإبراز مشاركتهن الفعالة و الناجعة لتحقيق التقدم و التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .