القصر الكبير.. أمسية شعرية بالكلية المتعددة التخصصات تثير غضب المتتبعين

القصر الكبير.. أمسية شعرية بالكلية المتعددة التخصصات تثير غضب المتتبعين

أثار تنظيم أمسية للاحتفال باليوم العالمي للشعر، بالكلية المتعددة التخصصات بالقصر الكبير ردود فعل ساخطة وغاضبة. سواء ممن حضروها، أو عبر وسائل التواصل الإجتماعي. وتسببت في سيل من الشجب والتهكم والتنديد.

وأظهر مقطع فيديو صاخب، التقط خلال الأمسية جانبا من الحفل. مما أثار غضب وسخط العديد من المتتبعين، الذين يرون في الجامعات مكانا للعلم والمعرفة، وبناء الفكر. لا مكانا للصخب والميوعة، والموسيقى التي لاتليق بالحمولة الفكرية التي يتواجد الطالب من أجلها داخل الجامعات.

وعلق البعض بطريقة تهكمية قائلا “عرس في رأس الدرب” والبعض الآخر “مصاب غي الصحة والسلامة، وراه الكلية متعددة التخصصات والمواهب، والأهواء، وعطيه العصير “.

وكتب أحد المتتبعين على صفحته الفايسبوكية: “متعددة التخصصات… الحمد لله الطلبة حافظين وبارعين ومشاركين بفعالية في هذا التخصص… ربما مستقبلهم ومستقبلهن بهذا التخصص يكون أضمن… فهو مطلوب في كل مكان وبكل مناسبة… فها هو يقتحم أسوار الجامعات والكليات… بمناسبة عيد الأم واليوم العالمي للشعر”.

كما كتب آخر: “نتيجة حتمية لمنطق كلية بكل مدينة. إفراغ الدراسة الجامعية من محتواها التعليمي ولكل ما له علاقة بتأهيل الجيل الشبابي”. وتهكم آخر قائلا: “والنشاط هاهو. ماشاء الله وصافي، واش هادوا نيت طلبة الجامعة “.

وندد عدد من المثقفين بما آلت إليه الجامعات المغربية من مستويات متردية. واستنكروا الزبونية والمحسوبية، وظاهرة المال مقابل النقط التي خلقت ضجة داخل المجتمع المغربي في الأيام الأخيرة. إضافة إلى الفضائح الجنسية التي هزت الرأي العام. وانتهت بمرتكبيها إلى مدرجات المحاكم

كما يذكر أن هذه الأمسية الفنية، التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الكلية المتعددة التخصصات بمدينة القصر الكبير شمال المغرب. نظمها يوم الإثنين 21 مارس الجاري، نادي الإبداع والرقي بالقصر الكبير. بشراكة وتنسيق مع جمعية سفراء الفن للثقافة والتنمية البشرية.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي