واشنطن تدرك أهمية دور المغرب في الحفاظ على الاستقرار ومحاربة داعش

الولايات المتحدة تدرك أهمية دور المغرب في الحفاظ على الاستقرار ومحاربة داعش
الحدث بريس: سكينة الشرقاوي 29 مارس 2022 - 8:32 م

أكد وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن”، أن العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والمغرب، تعود إلى أكثر من 200 عام.

ووصل “بلينكن” إلى الرباط بعد مشاركته في قمة تاريخية بإسرائيل مع وزراء خارجية الإمارات والمغرب والبحرين ومصر. في ما اعتبرته إسرائيل رسالة قوية ضد إيران.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي اليوم الثلاثاء 29 مارس الجاري، في ندوة صحفية، صحبة وزير الخارجية “ناصر بوريطة”، أن اتفاق التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة، قد عاد بالنفع على كلا البلدين. وناقش مع نظيره المغربي، مجالات التعاون المختلفة التي تخول للدولتين معا مجالا آخر لتمديد علاقتهما السابقة.

ويذكر أن “بلينكن” حل في زيارته الأولى من نوعها بالمملكة المغربية، أمس الإثنين 28 مارس 2022. وأكد أن الولايات المتحدة والمغرب شريكان منذ قرون. مضيفا أن واشنطن تبذل جهودا كبيرة في تعميق الشراكة والتعاون مع المغرب.

ويرتقب أن تتطرق مباحثاته مع المسؤولين المغاربة لقضايا أمنية ثنائية وإقليمية ومكافحة الإرهاب في منطقة الساحل وحقوق الإنسان. إضافة للتداعيات الاقتصادية للحرب في أوكرانيا، ومنها على وجه الخصوص تأثر واردات القمح، بحسب مسؤولين أميركيين.

وأكد الوزير الأمريكي، أن الولايات المتحدة تعي الدور الذي يقوم به المغرب في السعي للحفاظ على الاستقرار بالمنطقة. وعزز تصريح “بلينكن” أن واشنطن تعمل مع المغرب بشكل وثيق لمعالجة بعض المشاكل، مثل مكافحة الإرهاب. مؤكدا أن المغرب له دور كبير في هذه المعالجة، خصوصا فيما يتعلق بمحاربة داعش..

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .