تدوينة مبهمة تعتبر اعتقال التازي مجرد إشاعة (صورة)

تدوينة مبهمة تعتبر اعتقال التازي مجرد إشاعة (صورة) - الحدث بريس إلكترونية تتجدد على مدار الساعة

اعتبر الحسن التازي دكتور التجميل المشهور ما يروج عنه من أخبار مجرد إشاعة، ونشر على حسابه الشخصي تدوينة مبهمة تحمل الآية القرآنية “يا أيها الذين أمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين”. مضيفا عبارة “اسمعوا مني ولا تسمعوا عني فالإشاعة يؤلفها حاقد، وينشرها أحمق ويصدقها غبي”.

ولم يتسن لـ”الحدث بريس” التأكد من ناشر التدوينة المبهمة على الحساب الشخصي لدكتور التجميل. لأن أخبارا مؤكدة تتحدث عن أن التازي تم إيداعه سجن عكاشة مع شقيقه وزوجته وعدد من مستخدمي مصحته بتهم ثقيلة.

كما لم يتسن أيضا التأكد من معنى كلام التازي أو ناشر التدوينة إن كان المقصود منه نفي الاتهامات الموجهة إليه جملة وتفصيلا. أم أن توقيت النشر على الفيسبوك مقصود لنفي سجن طبيب التجميل.

ويذكر أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أحالت على النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء. يوم السبت الماضي، ثمانية أشخاص من بينهم سيدة ومالك مصحة خاصة بنفس المدينة وعدد من العاملين والمسؤولين. للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال والتزوير واستعماله في فواتير تتعلق بتلقي العلاجات الطبية.

ويتعلق الأمر حسب المعطيات المتوفرة لـ”الحدث بريس” بالدكتور الحسن التازي. طبيب التجميل المشهور بمواكبته للحالات الإنسانية وضحايا الاعتداءات الجسدية التي تخلق تفاعلا كبيرا في وسائل التواصل الاجتماعي. وبزوجته وشقيقه وعدد من المستخدمين بمصحته.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أول أمس الأحد، أن المعطيات الخاصة بالبحث تشير إلى تورط المشتبه بهم في تكوين عصابة إجرامية. تستهدف جمع مبالغ مالية من متبرعين تحت غطاء تسوية تكاليف طبية لاستشفاء مرضى منتمين إلى أسر معوزة. على أن يتم تقديم العلاج لهم بالمصحة التي يعمل بها أغلبية المشتبه بهم. حيث يتم الرفع من قيمة التكاليف الطبية بشكل تدليسي قصد الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي