إصدار مسرحي جديد للدكتور كريمي.. إضافة نوعية للمكتبة العربية

إصدار مسرحي جديد للدكتور كريمي.. إضافة نوعية للمكتبة العربية
الحدث بريس: الحبيب بلوك 10 أبريل 2022 - 3:04 م

قرب الدكتور سعيد كريمي، “أستاذ بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية”.  القارئ العربي بشكل عام والمغربي بشكل خاص. من أبعاد ودلالات ومضامين مسرحيتيْ “المستعمرة”، و”جزيرة العبيد” للمؤلف المسرحي الفرنسي “كارليه دي ماريفو”.

ويهدف الدكتور كريمي، من ترجمة هذا العدد من سلسلة “من المسرح العالمي“. الصادر عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت، تحت رقم411 مارس 2022. وقدمه الدكتور محمد شيحة. وراجعه الأستاذ أحمد الوزيزي، إلى وضع المتلقي أمام حقيقة معاناة البشرية من الرق من جانب وسيادة العقل الذكوري من جهة أخرى.

وطرحت مسرحية “المستعمرة” حسب الدكتور كريمي، وهو الحاصل على شهادة الدكتوراه في “مسرح القسوة وانعكاساته على التجريب في المسرح الغربي والمغربي”.  مأساة المرأة عبر التاريخ والأزمان ومعاناتها من التهميش والإذلال. نتيجة سيادة ثقافة العقلية الذكورية. كما عالجت المسرحية هذه المأساة على أساس ملهاة، بشكل كوميدي تطمح إلى إنصاف المرأة، انطلاقا من مواقفه الحداثية. جاعلا من مسرحيته قطعة أدبية مسلحة بذخيرة حقوقية صرفة.

كما تناول المؤلف الفرنسي “كارليه دي ماريفو” مسرحية “جزيرة العبيد”، حسب الدكتور سعيد كريمي، بتقنية خارجة عن المألوف، إذ استبدل فيها أدوار العبيد بالأسياد، والأسياد بالعبيد.

كما عالجت المسرحية تحول العبيد إلى بضاعة تباع وتشترى في سوق النخاسة. وتناولت معاناتهم من الاستعباد. وهو عمل يراد منه القطع مع ماض مليء بالاحتقان العرقي والاستعباد والمرور إلى نشر ثقافة العدالة والأخوة والمساواة التي جعلتها الثورة الفرنسية شعارا لها.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .