كوريا الشمالية تواصل تجاربها النووية

الحدث بريس: خارج الحدود 4 مايو 2022 - 11:05 ص

أطلقت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء 4 ماي الجاري قذيفة مجهولة الهوية قبالة ساحلها الشرقي. حسب ما قال قادة الجيش الكوري الجنوبي. متجاهلة عروض الحوار التي قدمتها الولايات المتحدة.

وأجرت بيونغ يانغ أكثر من عشرة تجارب إطلاق صواريخ منذ بداية العام. كان آخرها تجربة شهر مارس المنصرم، حيث أطلقت صاروخا باليستيا عابرا للقارات. يعد أول تجربة منذ عام 2017.

وقال النظام الكوري الشمالي إنه يعتزم الاستمرار في توسيع ترسانته النووية، على الرغم من العقوبات التي يفرضها عليه المنتظم الدولي.

وكانت بيونغ يانغ قد انتهكت في مارس المنصرم، وقفًا لمدة خمس سنوات على تجارب الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، من خلال إطلاق قذيفة قوية قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية حينها في بيان إن، “كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا الساعة 12:03 مساء” مساء ثالث مارس من سونان شمال بيونغ يانغ باتجاه بحر اليابان. وهو ما أكده خفر السواحل الياباني.

وأجرت كوريا الشمالية أكثر من عشر تجارب إطلاق نار منذ بداية العام. في عرض عسكري كبير يوم 25 أبريل، تعهد فيه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون “بتعزيز وتطوير القدرات النووية لأمتنا بوتيرة متسارعة”.

وقال رئيس كوريا الشمالية، “الأسلحة النووية، رمز قوتنا الوطنية، وفي قلب قوتنا العسكرية. يجب تعزيزها من حيث الجودة والمدى”.

وتعثرت المحادثات الدبلوماسية العديدة التي تهدف إلى إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن القنبلة الذرية منذ فشل الاجتماع بين كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2019.

وتأتي تجربة اليوم الأربعاء، قبل أيام من تولي الرئيس الكوري الجنوبي الجديد، يون سوك يول، مهامه في 10 ماي الجاري. بعد أن وعد باتخاذ موقف صارم مع كوريا الشمالية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .