آخر الأخبار
ضبط 573 مشتبها بارتكابه أعمال الغش خلال امتحانات البكالوريا ناجون يتحدثون عن تفاصيل مأساة سياج مليلية ومصرع 23 مهاجراً.. "كأنها حرب" السلطات التركية تعتقل مصور وكالة الأنباء الفرنسية خلال مسيرة للمثليين في إسطنبول تحقيق صحافي يتحدث نقلا عن خبراء عن احتمالات التطبيع بين السعودية وإسرائيل بيدرو سانشيز يحمل مسؤولية مقتل مهاجرين في مليلية لـ"مافيات تمارس الاتجار بالبشر" حق الإجهاض يقسم المشهد السياسي الأمريكي بين مؤيد ومعارض محكمة أمريكية تلغي حق الإجهاض وسط ترحيب الجمهوريين وصدمة الديموقراطيين فوزي لقجع رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لولاية ثالثة موزعو ومستودعو قنينات الغاز بالمغرب يرفعون التحدي أمام تجاهل الحكومة لمطالبهم منتخبون مغاربة يستغلون إلغاء لقاء ترابي بباريس لعقد جلسة عمل مع نظرائهم الأفارقة في الهواء الطلق الأمم المتحدة تعلن أن شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران إسرائيلية  الطالبي العلمي يؤكد على ضرورة العمل ككتلة متراصة دفاعا عن قضايا القارة مهاجرون سريون يحاولون الدخول إلى مدينة مليلية المحتلة اعتقال حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية السابق بشبهة تبييض أموال الحكومة تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية المتعلقة بكوفيد-19 السلطات المحلية بتزنيت تحجز 10 أطنان من فضلات الدواجن تستعمل في تغذية الأغنام الاتحاد الأوروبي يوافق على ترشيحي أوكرانيا ومولدافيا لعضوية التكتل مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيين في مناصب عليا الحكومة تقر التأشيرة الإلكترونية لفائدة مواطني 49 دولة ابتداء من يوليوز أسعار الأضاحي ستعرف تغيرات طفيفة هذا الموسم مقارنة مع السنة الماضية
الحدث بريس
الجرأة والمصداقية قبل الخبر

الحموشي: تخليق المؤسسة الأمنية ليس شعارا مرحليا

أكد المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي، في كلمة توجيهية بمناسبة الذكر 66 لتأسيس الأمن الوطني، أن تخليق المؤسسة الأمنية ”ليس مجرد شعار مرحلي، ولا يتجسم فقط في مبادرات وإجراءات معزولة. وإنما هو أسلوب حكامة مستدام، وخيار مؤسساتي ثابت وممنهج لا ينعزل عن إرادة الدولة القوية في ربط المسؤولية بالمحاسبة. والقطع مع كل جرائم الفساد المالي“.

وأضاف الحموشي، أن المديرية العامة للأمن الوطني تلتزم، بعزم لا يلين، بمواصلة إجراءات الافتحاص والتدقيق. والبحث في كل التجاوزات والإخلالات المحتملة. وبشأن كل الوشايات المرتبطة بالفساد المالي. إيمانًا منها بأن الحكامة والتخليق وربط المسؤولية بالمحاسبة هي السبيل الأنجع والطريقة المثلى لتطوير المرفق العام الشرطي. وجعله قادرا على كسب التحديات الأمنية المتسارعة.

وأشار إلى أن رهان إرساء ثقافة حقوق الإنسان في الوظيفة الأمنية لم يقتصر فقط على “أنسنة التدابير الاحترازية المقررة قانونا”. وإنما تجلى أيضا في تعزيز التكوين الشرطي والتربية على حقوق الإنسان. بهدف تمليك موظفي الشرطة ثقافة راسخة مؤداها أن “مقاصد الوظيفة الشرطية هي خدمة المواطن. والتطبيق السليم والحازم للقانون بدون نكوص ولا شطط”.

وأكد أيضا أن المديرية العامة للأمن الوطني تشدد، في هذا الصدد، على أنها ستبقى ملتزمة بالدفاع عن موظفي الشرطة. وبتفعيل آليات مبدأ حماية الدولة، ضد كل الاعتداءات الجسدية واللفظية التي تطالهم أثناء مزاولتهم لمهامهم. شريطة أن تكون تدخلاتهم في إطار ما يسمح به القانون وتنص عليه أحكام التشريع.

أضف ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

AllEscort