آخر الأخبار
الرشيدية.. الحفل الختامي لمسابقة العمران للقراءة" القراءة جسر المعرفة" وزارة النقل واللوجستيك ترفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل اللاجئون السوريون بتركيا يواجهون شبح الترحيل القسري المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة يتطلع للعودة بلقب كأس العرب من السعودية إجهاض محاولة تهريب 67 كيلوغراما من مخدر الكوكايين بميناء طنجة المدينة وزارة التربية الوطنية ترصد أزيد من ملياري درهم لتأهيل المؤسسات التعليمية 6 معالم تاريخية بالجديدة تدخل سجل المآثر باعتبارها تراثا وطنيا ضبط 573 مشتبها بارتكابه أعمال الغش خلال امتحانات البكالوريا ناجون يتحدثون عن تفاصيل مأساة سياج مليلية ومصرع 23 مهاجراً.. "كأنها حرب" السلطات التركية تعتقل مصور وكالة الأنباء الفرنسية خلال مسيرة للمثليين في إسطنبول تحقيق صحافي يتحدث نقلا عن خبراء عن احتمالات التطبيع بين السعودية وإسرائيل بيدرو سانشيز يحمل مسؤولية مقتل مهاجرين في مليلية لـ"مافيات تمارس الاتجار بالبشر" حق الإجهاض يقسم المشهد السياسي الأمريكي بين مؤيد ومعارض محكمة أمريكية تلغي حق الإجهاض وسط ترحيب الجمهوريين وصدمة الديموقراطيين فوزي لقجع رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لولاية ثالثة موزعو ومستودعو قنينات الغاز بالمغرب يرفعون التحدي أمام تجاهل الحكومة لمطالبهم منتخبون مغاربة يستغلون إلغاء لقاء ترابي بباريس لعقد جلسة عمل مع نظرائهم الأفارقة في الهواء الطلق الأمم المتحدة تعلن أن شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران إسرائيلية  الطالبي العلمي يؤكد على ضرورة العمل ككتلة متراصة دفاعا عن قضايا القارة مهاجرون سريون يحاولون الدخول إلى مدينة مليلية المحتلة
الحدث بريس
الجرأة والمصداقية قبل الخبر

ماكرون يرفض استقالة رئيسة الوزراء ويبحث مع زعماء الأحزاب “حلولا بناءة”

يعقد الرئيس إيمانويل ماكرون يومي الثلاثاء والأربعاء اجتماعات متتالية مع ممثلي القوى السياسية الرئيسية في الجمعية الوطنية الجديدة. من أجل تحديد استراتيجية “لمصلحة الفرنسيين“. بعد فشل معسكره في الحصول على الأغلبية المطلقة في الانتخابات التشريعية. واستبق ماكرون هذه اللقاءات برفض استقالة رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيت بورن. “لتتمكن الحكومة من متابعة مهامها والتصرف في هذه الأيام”.

وقالت الرئاسة الفرنسية أمس الإثنين إن الرئيس إيمانويل ماكرون سيجتمع اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء مع ممثلي القوى السياسية الرئيسية في الجمعية الوطنية الجديدة. من أجل تحديد استراتيجية “لمصلحة الفرنسيين”.

وأكد الإليزيه قبل الاجتماع رفض ماكرون استقالة رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن. “لتتمكن الحكومة من متابعة مهامها والتصرف في هذه الأيام”.

وقال مسؤول في الإليزيه طالبا عدم نشر اسمه إن “رئيس الجمهورية، بصفته الضامن للمؤسسات. مصمم على العمل لصالح الفرنسيات والفرنسيين”.

وأضاف: “حالما لا تكون هناك أغلبية بديلة، يُطرح السؤال بشأن كيفية إجراء التحولات الضرورية للبلد. هذا هو سبب هذا الاجتماع مع القوى السياسية: الحوار والتحادث من أجل المصلحة العليا للأمة ولبناء حلول تصب في خدمة الشعب الفرنسي”.

كما سيلتقي ماكرون على التوالي ممثلي القوى السياسية التي ستشكل الكتل النيابية في الجمعية الوطنية الجديدة.

وبحسب المصدر الرئاسي فقد قوبلت دعوة ماكرون بالإيجاب من قبل حزب “الجمهوريون” اليمينية وأحزاب الاشتراكي والشيوعي والخضر.

وفشل المعسكر الرئاسي، بعد شهرين من الانتخابات الرئاسية التي فاز بها ماكرون بولاية ثانية، في الاحتفاظ بالأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية والبالغة 289 مقعدا من أصل 577 مقعدا.

ائتلاف لنيل الأغلبية

ويمكن لائتلاف معا! الرئاسي الذي حصل على 245 نائبا في الجمعية الوطنية، أن يبرم اتفاقا مع المعارضة. ولا سيما حزب “الجمهوريون” اليميني الذي فاز بـ61 مقعدا، لتشكيل ائتلاف يتمتع بالأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية.

وشهدت الانتخابات التشريعية اختراقا غير مسبوق للتجمع الوطني (يمين متطرف) بزعامة مارين لوبان. إذ حصل حزب منافسة ماكرون في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية على 89 نائبا. فيما حصل الاتحاد الشعبي البيئي والاجتماعي الجديد (ائتلاف يساري) بقيادة زعيم اليسار الراديكالي جان لوك ميلنشون على 150 نائبا على الأقل.

أضف ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

AllEscort